السفير البريطاني من كربلاء (نسعى مع المجتمع الدولي لغرض ضمان انتخابات نزيهة وحرة”)

زار السفير البريطاني لدى العراق يوم الاربعاء المصادف 7 / 2 / 2018 محافظة كربلاء حيث توجه الى مجلس المحافظة والتقى السيد نصيف الخطابي رئيس مجلس المحافظة ثم توجه الى مكتب المحافظ السيد عقيل الطريحي حيث استقبله السيد المحافظ والسيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء بالاضافة الى السيد عقيل صاحب العواد عضو مجلس الغرفة رئيس شركة مجموعة كربلاء العالمية للاستثمار والمقاولات العامة والعديد من المسؤولين في الحكومة المحلية

أكد السفير البريطاني لدى العراق، جون ويلكس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ كربلاء عقد في مبنى الحكومة المحلية في كربلاء ، إن “المشاركة في الانتخابات المقبلة ستكون واسعة من قبل العراقيين ونحن نشجع على اجرائها لجميع المواطنين بما ذلك النازحين”، مؤكدا أن بلاده “تسعى مع المجتمع الدولي والتيارات والأحزاب والمنظمات  في العراق لغرض ضمان انتخابات نزيهة وحرة” ، مشددا على دعم النظام الديمقراطي في العراق.وأضاف، “لا نريد عودة داعش كون هذا الارهاب يهدد جميع دول العالم”، مبينا اننا “نركز على الاغاثة ودعم وتقديم الدعم الإنساني  للمناطق المحررة والمساهمة في الاعمار والبناء والاستثمار”.وأكد السفير البريطاني، أن “الوضع الأمني مستقر وعلينا خلق بيئة افضل لدخول الشركات الاستثمارية لجميع المناطق ومن بينها محافظة كربلاء التي أزورها لأول مرة وهي معروفة لدى العالم ليس لمكانتها الدينية والثقافية فقط بل كونها مدينة آمنه ومستقرة”.وأوضح، اننا “نؤيد اي سياسي يبني الجسور بين مكونات لشعب العراقي المواطنين و لا يقسم المجتمع العراقي”، مشيرا إلى “جاهزية بريطانيا لتطوير علاقاتها مع  العراق وكربلاء وان رئيسة الوزراء البريطانية ركزت على الملفات التجارية وتحريك الاقتصاد وتوفير فرص عمل للمواطنين العراقيين خلال زيارتها الاخيرة للعراق”.وتابع، أن “عدد القوات البريطانية المتواجدة في العراق ٥٠٠ فرد وان أكثرهم  يدربون القوات العراقية”.بدوره، قال محافظ كربلاء عقيل الطريحي، خلال المؤتمر، إن “هذه الزيارة من اجل التباحث في ملفات الاقتصاد والاستثمار التي تخص المحافظة”.وبين، أن “مؤتمرا اخر سيعقد في الكويت لغرض عرض الفرص الاستثمارية ومنها مشروع كربلاء الجديدة التي تتضمن 136 فرصة استثمارية وهو مشروع مستقبلي ستراتيجي”.ولفت إلى، “سعي المحافظة الى تفعيل السياحة الدينية وتنظيمها لجعلها مورد أساسي ومهم موازي لبقية الموارد الاساسية التي تصب في خلق اموال وموارد للموازنة العامة للبلد لنحولها لتكون فيها ريع لخدمة العراق وكربلاء  .

من جانبه دعا السيد نبيل الانباري مرحبا بالسفير البريطاني الى مشاركة الشركات البريطانية في عملية الاستثمار والبناء داخل العراق ومحافظة كربلاء لما تتمتع به كربلاء من وضع امني مستقر وان مجلس غرفة تجارة كربلاء باعتباره الممثل الحقيقي للقطاع الخاص وبالتعاون مع هيئة الاستثمار في المحافظة سوف يكون على استعداد لاستقبال هذه الشركات وتقديم كل التسهيلات الممكنة لانجاز مشاريعها.هذا وان مؤتمر الكويت المزمع عقده يوم 13 فبراير لاعمار العراق سوف يشهد حضور كبير للغرف التجارية في العراق بالاضافة الى العديد من الشركات العراقية الرصينة وسوف نلتقي بكبار اصحاب الشركات من دول العالم ونسعى الى ان نبذل كل الجهود لبناء عراق موحد امن , ومن ثم قدم للسفير البريطاني دعوة خاصة لزيارة مبنى الغرفة في المستقبل القريب للتباحث في العديد من المواضيع التي تخص البناء والاستثمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *