بدعوة من القنصلية العامة للجمهورية الاسلامية الايرانية في كربلاء المقدسة شارك السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء الى جانب السيد عقيل الطريحي محافظ كربلاء المقدسة والسيد زهير احمد عبد الامير ابو دكة عضو مجلس المحافظة ورئيس لجنة الاشراف والرقابة على الاستثمار في المحافظة والسيد حامد عباس الموسوي عضو البرلمان ورئيس لجنة الاستثمار والاقتصاد البرلمانية والسيد زمان صاحب عبد عواد النائب الاول في استقبال معالي الدكتور محمد جواد ظريف وزير الشؤون الخارجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية والوفد المرافق له حيث وصل، مساء أمس الثلاثاء، إلى محافظة كربلاء قادما من النجف. وشارك في استقباله رؤساء الغرف التجارية كل من السيد جعفر الحمداني رئيس غرفة تجارة بغداد والسيد محمود الليثي رئيس غرفة تجارة الديوانية ونخبة من المسؤولين الاقتصاديين والمستثمرين ورجال الاعمال من محافظتي بابل وكربلاء المقدسة وحضر الجميع الملتقى الاقتصادي الايراني – العراقي المشترك والذي اقيم
في مبنى القنصلية اليوم الاربعاء المصادف 16 – 1 – 2019 الساعة التاسعة صباحا

قدم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف شكره إلى العراقيين على “حسن استقبال وعلى تقديم كافة الخدمات إلى الشعب الإيراني”.” في زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع)،

وقال ظريف من خلال كلمته التي القاها في الملتقى الاقتصادي إن “توجه الإيرانيين إلى زيارة الأربعين يكشف عن الوحدة بين العراقيين والإيرانيين”.

وفي سياق منفصل، أشار ظريف إلى أن حجم “التبادل التجاري” من السلع الاستهلاكية الإيرانية بين العراق وإيران بلغ ٨ مليار دولار سنوياً. وبالإضافة إلى ذلك، فان ايران تجهز بغداد 28 مليون متر مكعب من الغاز الإيراني يوميا لتشغيل محطات توليد الكهرباء، وتستورد مباشرة 1300 ميغاواط من الكهرباء..
ودعا وزير الخارجية إلى “تعزيز التعاون مع العراق”، وخصوصا في مجالي النفط والطاقة والى المزيد من التبادل التجاري
من جانبه اكد السيد نبيل الانباري من خلال كلمته على ضرورة ان يكون للشركات الايرانية اثر مهم في مسار العلاقات الاقتصادية والتنموية

حيث قال انه على الرغم من كل التحديات التي يواجهها العراق لا يزال بلد ذو امكانات هائلة ومفتوح امام العالم للاستثمار ولابد من بناء علاقات تجارية ناجحة لذا فأننا من خلال هذا المنبر باعتبارنا الجهة التي تمثل القطاع الخاص في العراق عامة ومحافظة كربلاء خاصة

ادعوا سيادتكم لدعم وتشجيع الشركات الايرانية الرصينة لعمل شراكة مع قطاع الاعمال والحكومة العراقية
والجدية في اقامة مشاريع صناعية استثمارية داخل العراق لانتاج البضائع التي يحتاجها السوق العراقي وحماية المنتج العراقي من البضائع المستوردة ولكسر الحصار الظالم الذي فرضته امريكا على الجمهورية الاسلامية

ولتحقيق التنمية الاقتصادية توجب علينا الحفاظ على التبادل التجاري الجيد الخاضع للرقابة والسيطرة النوعية للقضاء على اصحاب النفوس الضعيفة

التي تسعى الى اضعاف المستوى الاقتصادي للبلدين والاساءة الى المنتجات الايرانية لاجل مكاسب مادية

وهذه هي ادوات هامة في تعزيز اواصر العلاقات الثنائية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ودفعها الى مراحل اكثر تقدما .

هذا والتقى السادة اصحاب الشركات من المحافظة بنظرائهم من الايرانيين وتمت مناقشة العديد من الامور التي من شانها تعزيز وتطوير التبادل التجاري والية التواصل بينهما وبارك السادة الحضور زيارة الدكتور ظريف والوفد المرافق له واشادوا بالجهود التي تسعى الى انجاح ودعم عراق مستقر ومزدهر يحظى بعلاقات دولية جيدة مع كل دول الجوار .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *