لاجل تعزيز اواصر العلاقات الثنائية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ودفعها الى مراحل اكثر تقدما

انطلقت اعمال منتدى دراسة الفرص الاقتصادية والتجارية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومحافظتي كربلاء وبابل الساعة التاسعة صباحا  لغاية الرابعة عصرا يومي الثاني والثالث من شهر اب / 2017 والذي تقيمه القنصلية الايرانية بالتعاون والتنسيق مع غرفة تجارة كربلاء المقدسة ,

في البداية استقبل السيد نبيل الانباري رئيس الغرفة السيد جعفر الحمداني رئيس الاتحاد حيث ترأس وفد اتحاد الغرف التجارية العراقية الذي ضم رئيس غرفة تجارة بغداد مع السادة رؤوساء الغرف التجارية في المحافظات (المثنى – بابل – الديوانية ) والسيد فاضل رسول رئيس الغرفة التجارية العراقية الايرانية المشتركة لحضور هذا الحفل الاقتصادي الكبير وكان في استقبال الوفد السادة اعضاء مجلس ادارة الغرفة شاكرين السيد جعفر الحمداني والوفد لحضورهم المنتدى ومن ثم توجه الوفد الضيف الى مبنى القنصلية الايرانية  حيث افتتح اعمال المنتدى وسط حضور حكومي محلي كبير تمثل بالسيد محافظ كربلاء المقدسة عقيل الطريحي والسادة اعضاء مجلس المحافظة ومن بين الحاضرين السيد محافظ بابل بايات من القران الكريم ثم عزف النشيد الوطني الايراني والعراقي والترحيب بالسادة الحضور من قبل كل من السيد القنصل العام للجمهورية الاسلامية الايرانية السيد مير مسعود حسينيان والسيد مسجدي سفير ايران لدى العراق هذا والقى السيد الطريحي كلمة بمناسبة انعقاده في المحافظة واصفا الملتقى بأنطلاقة جديدة لبناء علاقات تجارية اوسع بين البلدين كما وشكر وفد الاتحاد لحضورهم المنتدى مشيرا الى ان ايران داعم كبير للعراق سياسيا واقتصاديا متمنيا ان تكون العلاقات التجارية بين العراق وايران اوسع مما موجود الان وتلتها كلمة السادة المسؤولين من وزارة التجارة العراقية ومحافظة بابل اما السيد جعفر الحمداني كانت له كلمة قيمة في المنتدى اشار فيها الى ان هذا الملتقى انتاج جديد للعلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين كما واوضح ان الميزان التجاري مع ايران ارتفع في السنوات الاخيرة وذلك لفتح المنافذ الحدودية التي كانت مغلقة متمنيا من خلال هذا المنتدى الكبير ان يخرج بتوصيات حقيقية تخدم البلدين تجاريا واصفا حضور الشركات الايرانية في الملتقى بالكبير هو دليل على عمق الشراكة الفعلية بين العراق وايران مبينا ان القطاع الخاص العراقي يسعى جاهدا دائما لربط العلاقات التجارية بين البلدين وفي نهاية كلمته شكر السيد جعفر الحمداني السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء المقدسة والسادة اعضاء مجلس ادارة الغرفة لحسن الضيافة والاستقبال ولرعايتهم هذا المنتدى الناجح كما وشكر السيد محافظ كربلاء المقدسة والسيد محافظ بابل لدعمهم المتواصل للفعاليات التجارية التي تصب في خدمة عراقنا الحبيب وبعدها كلمة السيد ال اسحاق رئيس غرفة التجارة المشتركة بين ايران والعراق اكد فيها استمرار وقوف ودعم حكومة وشعب الجمهورية الاسلامية الى جانب الشعب العراقي في حربه ضد الارهاب وانه سوف يتركز في الايام المقبلة على استمرار بذل الجهود من اجل توطيد العلاقات القوية لاغراض التعاون والتنسيق بين بلدينا  هذا وجاءت كلمة السيد نبيل الانباري ليعرب فيها عن شكره وتقديره لحكومة وشعب الجمهورية الاسلامية الايرانية  في دعم قواتنا وجيشنا وحشدنا الشعبي  في مواجهة الارهاب وقال نحن اذ نهنئ شعبنا بهذه الانتصارات فاننا نهنئ حكومة وشعب الجمهورية الاسلامية لمواقفهم التاريخية وتقديم التضحيات لحين تحقيق النصر وتحرير الموصل ودحر الارهاب وابارك الجهود التي سعت الى انجاح هذا المنتدى  حيث اننا معا نسعى لدعم عراق مستقر ومزدهر يحظى بعلاقات دولية جيدة مع كل دول الجوار واتقدم  بأطيب الامنيات للعاملين على تنظيم هذا المنتدى الذي عقد لاجل تعزيز اواصر العلاقات الثنائية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية  ودفعها الى مراحل اكثر تقدما.  وحضر السادة مادبة الغداء في مبنى القنصلية

بعد ذلك استمر برنامج المنتدى الى الساعة الرابعة عصرا تخلله عرض برنامج الكتروني للطاقات الاقتصادية والتجارية الايرانية  ومحافظتي كربلاء وبابل وجولات تفقدية لمعرض المنتجات الايرانية ( داخل مبنى القنصلية ) والذي يستمر ليومين الاربعاء والخميس والدعوة مفتوحة لتجار المحافظة ثم ورش عمل للناشطين الاقتصادين وشركات البلدين في اطار فرق تخصصية  .

وتكريما للسادة الحضور من الجانبين فقد اختتم المنتدى باقامة غرفة تجارة كربلاء مادبة عشاء داخل مبنى الغرفة تم بعدها توقيع مذكرة تفاهم  مع الجانب الايراني لتوثيق وتعزيز اواصر التعاون الاقتصادي والتجاري المشترك للمشاركة في جهود اقامة مشاريع اعادة الاعمار والاستثمار في كلا البلدين وبحضور المحافظ  السيد عقيل الطريحي .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *