اجازة الاستيراد الصادرة من الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية

الى السادة المستوردين

  1. لغرض الحصول على اجازة الاستيراد يتطلب قبلها الحصول على هوية الاستيراد عن طريق تقديم المستمسكات المطلوبة  (هوية الانتساب الى الغرف التجارية العراقية او اتحاد الصناعات العراقي او احدى النقابات) اضافة الى المستمسكات الشخصية .
  2. فيما يخص الشركات يقدم عقد تاسيس الشركة مع شهادة تاسيس اضافة  الى محضر تعيين المدير المفوض .
  3. تكون مدة نفاذية هوية الاستيراد سنة واحدة من تاريخ اصدارها .

الاستثمار في كربلاء

حقائق حول محافظة كربلاء

» السكان: 787,000
» القوة العاملة: 463,000
» المساحة: 5,034 كيلومتر مربع.
» الحدود الدولية: لا توجد
» العاصمة: مدينة كربلاء
» المدن الكبيرة الأخرى: الحر، الحسينية، الهندية، الأخيضر.
» الصناعات الرئيسية: السياحة، التمور، تكرير النفط، الحمضيات، الزراعة.
» المجالات المحتملة للإستثمار: السياحة، البناء، تكرير النفط و البتروكيمياويات، الإسمنت، الرمل و الحصى، الزراعة.
» التعليم: توجد هناك جامعة واحدة (جامعة كربلاء، 1200 طالب)، 110 مدرسة ثانوية، 9 مدارس مهنية (الفنون المنزلية، صناعية، تقنية)، 5 معاهد تدريب المعلمين. إفتتحت المحافظة 24 مدرسة ثانوية عام 2005.
» الصحة: توجد في محافظة كربلاء 6 مستشفيات و 21 مستوصف شعبي.
» البنية التحتية: هنالك طريقان رئيسيان يمران في مدينة كربلاء. الطريق القادم من جنوب بغداد يمر من خلال كربلاء وصولاً إلى النجف الأشرف. و يمر الطريق الثاني في الغرب من مدينة الحلة إلى كربلاء و بعدها إلى غربي محافظة الأنبار وصولاً إلى مدينة عرعر الحدودية مع السعودية.
» الجذب السياحي: يزور مدينة كربلاء ملايين من الناس من العراق و مختلف الدول سنوياً. يعتبر المسلمون الشيعة مدينة كربلاء ثالث أقدس مكان في العالم بعد مكة المكرمة و النجف. و في مركز مدينة كربلاء القديمة يوجد ضريح الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (حفيد النبي محمد عليه الصلاة و السلام) و أخيه العباس بن علي بن أبي طالب (ع).

 

نبذة إقتصادية:

السياحة
» تعتبر كربلاء مدينة النخيل، البساتين الخضراء، و الأضرحة المقدسة. و ترتكز عدة أنشطة إقتصادية في كربلاء على إحتياجات الزوار، الذين قدر عددهم عام 2001 ب 4 مليون زائر.
» تشتهر محافظة كربلاء بكثرة الفنادق الموجودة و التي تعتبر ثاني محافظة من حيث عددها و البالغ (178). و تصنف 62 منها كمنتجعات سياحية و تحتوي على أكثر من 5000 سرير.

 

الصناعة

في ظل النظام السابق، كانت كربلاء مركزاً صناعياً في العراق.
» 21% من القوة العاملة في المحافظة تعمل في الصناعة.
» سنة 2005، أعلن الصانع الرئيسي للسيارات الإيرانية خطته للإستثمار في مصنع كربلاء للسيارات. وشكلت المحافظة فريقاً مشتركاً من المهندسين و الفنيين، مع الممثلين الإيرانيين، لوضع خطة عمل خاصة بالمشروع.
» كان مصنع تعليب كربلاء للأغذية يعمل أيام النظام السابق.

 

الزراعة

» تنتج المحافظة كميات كبيرة من الحنطة و الشعير. و يوجد هناك سايلو رئيسي للحبوب بالقرب من محافظة كربلاء.
» بالرغم من صغر حجمها، كانت محافظة كربلاء ثاني أعلى محافظة في إنتاج التمور عام 2004، حيث بلغ الإنتاج 89 ألف طن.

 

تكرير النفط

في شهر كانون الأول 2005، بدأت عمليات بناء معمل تكرير النفط في محافظة كربلاء. و تشمل خطة وزارة النفط لمعمل التكرير تجهيز السوق المحلية بالبنزين و الغاز و الوقود محطات الطاقة.