استعراض مجالات التعاون الاستثماري بين الغرفة وممثلي مجموعة شركات كريدو (CREDO) الباكستانية

من جانبه أكد السيد علي رضا رغبة شركاته في القدوم إلى المحافظة والمشاركة في النهضة العمرانية والاقتصادية وهي بحاجة إلى الدعم لإقامة مشاريع إنشائية عديدة مشابهة لمعمل الاسمنت . في الوقت نفسه قدم السادة أعضاء المجلس لمحة موجزة عن المحافظة وما تمتاز به من موارد بشرية وطبيعية وموقع استراتيجي للمسلمين كافة وفرص استثمارية متوفرة في مجالات متعددة ويمكن لرجال الأعمال توسيع التعاون وإقامة مشاريع استثمارية مشتركة والغرفة على استعداد وبالتعاون مع هيئة الاستثمار في المحافظة بتوجيه دعوة لإقامة وتنظيم برامج مشتركة لتبادل الزيارات لتدارس سبل بناء شراكة ايجابية لخدمة الجانبين

الموندو الاسبانية تزور غرفة تجارة كربلاء

أما السيد نبيل الانباري ونائبه فقد صرحا للجريدة استعداد المحافظة والغرفة بالخصوص على استقبال الشركات الاسبانية لإقامة مشاريع استثمارية وصفقات تجارية مستقبلا .
هذا وأكد بان السياحة في المحافظة في تطور دائم وانتعاش على مدار السنة فهي تستقبل الاف الزوار في اليوم الواحد ومن كافة الجنسيات على الرغم من المعانات و الاوضاع الامنية المتوترة التي يمر بها البلد فهناك إصرار من الزوار على المجئ الى كربلاء وتقبيل هذه الارض الطاهرة .
وذكر السيد نبيل الانباري بان هناك العديد من الشركات جاءت لتستثمر في المحافظة منها المانيا وامريكا واخرها شركة لافارج الفرنسية التي حصلت على عقد لتاهيل معمل سمنت كربلاء وشركات هندية حضرت ضمن مؤتمر الغرفة الدولي الأول للاستثمار وكذلك شركات إماراتية وقعت اتفاقيات لبناء مدينة سياحية في منطقة بحيرة الرزازة.
وفي نهاية الحوار دعا السيد نبيل الانباري نيابة عن مجلس ادارة الغرفة إلى إقامة مؤتمر دولي للاستثمار في اسبانيا لتشجيع الشركات الاسبانية بالقدوم إلى العراق على غرار المؤتمرات التي أقيمت العام الماضي في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والتي حضرها دولة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للاستثمار ولتعميق وتوطيد أواصر الصداقة والتعاون الاقتصادي بين البلدين.
 

غرفة تجارة كربلاء تستقبل السفير الفرنسي بالعراق برفقة وفد من شركة لافارج

حيث عقد اجتماع مطول تحدث فيه السفير عن توقيع عقد استثماري بين الشركة العامة للسمنت الجنوبية ،وشركتي لافارج الفرنسية والرواد العراقية لإعادة تأهيل وتشغيل معمل سمنت كربلاء وفق مبدأ المشاركة بالإنتاج والصعود بالطاقة الإنتاجية له من (300) ألف طن سنوياً الى (1.8) مليون طن سنوياً. خلال مدة (30) شهراً وهو يمثل ما نسبته 90 بالمائة من الطاقة التصميمية للمعمل وأن هذا العقد سيكون نافذاً لمدة (15) عاماً
هذا وقد اضاف مدير شركة لافارج” أن عقد التأهيل يتضمن أيضا الإبقاء على جميع منتسبي المعمل فضلاً عن القيام بتحديث المكائن والمعدات الخاصة بالشركة وتدريب العاملين والمنتسبين على احدث الأجهزة الخاصة بالعمل

من جانبه عبر السيد نبيل الانباري عن سعادته لما اثمرت اليه الجهود التي بذلت للتعاون مع شركة الرواد لحصولها على عقد تشغيل وتأهيل هذا المعمل بإسناد شركة لافا رج الفرنسية هذا وقد أكد رئيس الغرفة بان مجلس الغرفة مستمر في سعيه الحثيث للنهوض بالصناعة العراقية وإيلاء القطاع الخاص دوراً ريادياً في رفد الصناعة الوطنية بمنتجاته ”داعيا الشركات الاجنبية لمزيد من الاستثمار في المحافظة
هذا وقد تم في نهاية.الاجتماع توقيع مذكرات تفاهم لتوثيق وتعميق العلاقات الاقتصادية بين الجانبين

غرفة تجارة كربلاء تستضيف ممثلي الشركات الهندية المشاركة في مؤتمرها الاستثماري الاول

ي هذا اللقاء شرح تفصيلي لدراسات الجدوى الاقتصادية المعدة من قبل مركز العراق العالمي لدراسات الجدوى الاقتصادية وتحدث عن بحثه المتضمن الاستفادة من مخلفات النخيل وتحويلها الى الياف تدخل في صناعة الابواب والشبابيك وقناني الغاز حيث ان هذا البحث فاز بجائزة الشيخ زايد الدولية من بين 67 باحث من 24 دولة وكذلك طرح فكرة انشاء صندوق الاستثمار هذا وقد ابدى الجانب الهندي ارتياحه لهذا المؤتمر ولما توصلا اليه من اتفاقيات مع اصحاب الشركات في المحافظة وفي الختام اثنى السيد رئيس الغرفة الانباري والسادة اعضاء المجلس على كافة الحضور بالشكر والتقدير للكل الجهود التي ساهمت بإنجاح هذة التجربة الرائدة وهي مؤتمر الاستثمار الاول للغرفة ودعا للجميع بالموفقية والنجاح لخدمة عراقنا الغالي

المؤتمر الاستثماري الدولي الأول لمدينة كربلاء المقدسة

الأمير إدريس بدر الدين ورئيس الbbcc)) السيد يونس ااية حكيم الدين والسادة رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية السيد فلاح كمونه ورؤساء الغرف التجارية والوفد المرافق لهم وممثلين عن هيئة الاستثمار الوطنية في بغداد والمحافظة ودوائر مهمة أخرى في الحكومة المركزية وفي البداية رحب السيد نبيل الانباري بالضيوف الكرام واستعرض مجالات التعاون المتاحة وسبل تطويرها لتنشيط الفعاليات التجارية مع كافة دول العالم في ضوء الفرص الاستثمارية الواعدة والمتاحة وكذلك الفرص التجارية والإعمال .وقال ان هذا اللقاء التاريخي نأمل أن يوثق لإطلاق مشروع عقد شراكة لنشاط اقتصادي مستدام بين التجار ورجال الإعمال والمستثمرين من إخواننا البهرة من كافة إنحاء العالم مع نظائرهم في العراق وفي كربلاء على وجه الخصوص

وتعتبر هذه المحاولة هامة للغاية للمساعدة على الحصول على مرتبة تنافسية في عالم الإعمال المعاصر ولا تستهدف الربح بل تهدف إلى الرقي الاقتصادي لبلدنا في قطاعات التجارة والصناعة والخدمات حيث وضح السيد رئيس الغرفة بان الغرفة قد نظمت للوفد الزائر برنامج عمل موسع لمدة يومين تضمن اليوم الأول (برنامج ورشة العمل التي ستنعقد بعد مراسيم الافتتاح للمؤتمر وستكون محاور اللقاء موزعة حسب الأنشطة الاقتصادية والتجارية والصناعية والزراعية والسياحية والاستثمار .وسيتم التفاوض وعقد لقاءات ثنائية مع الشركات الهندية متخصصة بمجالات عدة اهمها تكنو لوجيا المعلومات والشبكات والاتصالات والطاقة والمعدات الكهربائية والواح الطاقة الشمسية والكيمياويات وغيرها والشركات من الجانب العراقي وقد ساهم بهذه اللقاءات مجاميع من مسؤلين كافة الدوائر في المحافظة وأعضاء هيئة الاستثمار وكذلك تم استعراض الفرص الاستثمارية في المحافظة من قبل هيئة الاستثمار وبالنسبة للجانب الهندي فقد تم أيضا عرض منتجات شركاتهم والخدمات التي يمكن تقديمها من قبلهم هذا واستمر العمل في اليوم الأول إلى الساعة السادسة مساءا .
وبالنسبة لليوم الثاني تضمن جولة ميدانية للاطلاع على مشاريع البني التحتية والمشاريع ومواقع الأراضي المخصصة للاستثمار في كربلاء .
ليتم تتويج هذا الموتمر بتوقيع مذكرات تفاهم بين الطرفين هذا وقد أشاد السيد رئيس الغرفة بالتعاون والجهود التي بذلت من جميع المشاركين لأجل إنجاح هذا المؤتمر والذي اعتبر نهضة حضارية واقتصادية وعمرانية موجها الدعوة لجميع الشركات العالمية والمستثمرين للمجي إلى العراق لتعميق وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتي تسهم في زيادة حجم الاستثمارات والمبادلات التجارية مستقبلا .

جديد أنشطة غرفة تجارة كربلاء

من جانبه قال السيد نبيل الانباري ان الغرفة تجري حاليا إعداد آلية عمل يتم من خلالها تقديم خدمات متميزة تساعد على تطوير بيئة العمل وتعزيز القدرة التنافسية لهذه المشاريع على اعتبار إن هذا القطاع يعد من القطاعات الواعدة التي تشجع رواد الأعمال على الاستثمار بها .

مؤتمر الاستثمار الاول في كربلاء

بين البلدين وسوف يعرض في المؤتمر مذكرة تفاهم بين الجانبين وذلك في إطار تطوير وتنمية علاقات التعاون الاقتصادي بين قطاعات الاعمال في العراق والهند وقد حضر الاجتماع كل من السادة رئيس الغرفة وأعضاء مجلس إدارة الغرفة وكل من السيد مهند هادي عبد الوهاب ممثل عن مركز كربلاء لتطوير الأعمال والسيد عبد العال الياسري مستشار قسم الاستثمار في المحافظة والسيد هادي عبد المهدي حسين ااستشارات هندسية واستثمارية والسيد احمد عبد العباس الوائلي مدير مركز كربلاء لتطوير الأعمال والسيد ناصر عبد الحسين المعمار اتحاد الصناعات العراقي /هيئة استشارية والسيد عادل عبد الحمزة الكلابي عضو مركز تنمية وتطوير الزراعة الحديثة والسيد مهدي علي جاسم مدير مصرف دار السلام والسيد جعفر علوان الموسوي و .الهيئة الاستثمارية في المحافظة وقد تم في الاجتماع تحديد اللجان واختيار روساء واعضاء اللجان والمهام المخصصة لها وكذلك اعداد قوائم بأسماء التجار والشركات في المحافظة حسب أنشطتهم التجارية التي سوف تشارك بالمؤتمر

نحو تفعيل دور القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني

وبعدها تحدث السيد علي الاديب عن دور القطاع الخاص المهم في عملية البناء وتطوير البلد وضرورة خلق وبناء قاعدة من الاسس السليمة لشراكة قوية ومستقرة بين الاستثمار الوطني والأجنبي وذلك من خلال بذل الجهود للحصول على عقود مع شركات عالمية لتنفيذ مشاريعها الاستثمارية داخل العراق وتفعيل دور القطاع الخاص من جهة والنهوض بواقع الاقتصاد المحلي وتشغيل الأيدي العاملة من جهة أخرى وأكد بان المسئولين في الحكومة المركزية على استعداد لدعم وتشجيع هذا القطاع الذي بيده التغيير لعراق يكون قبلة للوفود الدولية لتبادل المنفعة وعودة العراق إلى الساحة الدولية .

من جانبه أكد السيد نبيل الانباري الى ان مدينة كربلاء المقدسة تفتقر الى مكان واسع لاقامة المعارض التجارية والصناعية لذا فالغرفة تسعى ومنذ فترة للحصول على قطعة ارض لبناء مدينة المعارض وذلك لحصولها على عدة اتفاقيات من شركات عالمية ترغب بالمجئ الى كربلاء لإقامة معارض لمنتجاتها ومن ثم إقامة مشاريع استثمارية داخل المحافظة وان الغرفة تواجه بعض المعوقات رغم حصولها على الموافقات المبدئية لفكرة اقامة مدينة المعارض واستعدادهم للتعاون مع الغرفة في هذا المجال لذا تمنى من السادة المسؤلين تسهيل هذا الأمر خدمة للمحافظة هذا وبمناسبة مرور البلد بمرحلة جديدة من الانتخابات البرلمانية شدد السادة علي الأديب ورياض غريب ان نجاح الانتخابات سيكون بتوحد العراقيين بالمشاركة الفعالة وحسن الاختيار وان ندقق بمن نختار لنبني دولة على أساس التوحد والصدق والإخلاص وتقديم الخدمات وبحاجة إلى رجال يواصلون العمل لننجز ما تطلبوه منا وما نطمح إليه في المشوار وهذا ما نتمناه في المجلس المقبل الذي نريد.
وفي الختام قدم السيد نبيل الانباري هدية بسيطة تعبيرا من مجلس غرفة تجارة كربلاء عن شكرها وتقديرها إلى السادة المسئولين ولجميع من شارك في الندوتين ومؤكد دعم الغرفة المتواصل لجهود الحكومة المركزية للإصلاح والنهوض.

لدراسة سبل تنشيط الحركة التجارية والاستثمارية بين البلدين وفد من رجال أعمال الهند يزور غرفة تجارة كربلاء

وقد تم الاتفاق مبدئياً على إقامة مؤتمر موسع في شهر نيسان المقبل بحضور مجموعة كبيرة من التجار ورجال الأعمال في كلا الدولتين العراق والهند وبالخصوص تجار ورجال أعمال محافظة كربلاء المقدسة ومنطقة الفرات الأوسط لبحث آفاق التعاون المشترك للنهوض بواقع الاقتصاد الحالي للمحافظة

وقد ترأس الوفد الهندي السيد (Zoeb H. Nooruddin) احد اكبر رجال الأعمال في مجموعة شركات bbcc الاستشارية الهندية بالإضافة إلى تجار ورجال أعمال من طائفة البهرة في أكثر من 54 دولة حول العالم وقدم الوفد قوائم بأسماء شركات ترغب بالعمل في العراق ولها فروع في معظم دول العالم

وقد حضر الاجتماع السيد عبد العال الياسري رئيس مجلس محافظة كربلاء السابق والسيد محمد حيدر محمد ألرشدي النائب الثاني لرئيس مجلس الغرفة والسيد حسن السعدي عضو مجلس إدارة الغرفة.

غرفة تجارة كربلاء تؤكد سعيها لتطوير مدينة الحسين (ع)

وقال رئيس غرفة تجارة كربلاء الاستاذ نبيل الانباري بان الغرفة تسعى وسوف تستمر في سعيها لدعم وتشجيع الاستثمار في هذا القطاع لتوقيع عقود واتفاقيات مع دول عربية وعالمية لجذب المستثمرين العراقيين المغتربين والأجانب لإقامة مشاريع استثمارية لتطوير مركز المدينة لاستيعاب اعداد الزائرين وكذلك إنشاء فنادق وفق المقاييس العالمية تستوعب الزيارات المليونية وتاسسيس شركات للنقل لاستيعاب هذه الأعداد من الزائرين وخلق مراكز تجارية تلبي حاجة الزائرين في المستقبل القريب