توقيع مذكرة تفاهم بين وفد حكومي ومجموعة شركات تيم التركية

 

حيث اكد السادة الحضور ( ان القطاع الخاص العربي والتركي على حد سواء لديهم الرغبة الاكيدة لتحقيق شراكة حقيقية وقوية وذلك تتويجا للجهود الرسمية لتعزيز التعاون لدى الجانبين التي تكرست في الزيارات المتبادلة للمسؤلين والمعنيين بتعزيز العلاقات والاستثمارات المشتركة بين الشعبين العربي والتركي الصديقين

هذا وقد اشار السيد نبيل الانباري بعد ان قدم شرح وافي عن دور القطاع الخاص في العلاقات الاقتصادية وان هذه العلاقات بين البلدان العربية والعراق بالاخص وتركيا تنمو بوتائر متسارعة متوقعا زيادة بما لايقل عن 50% في حجم المبادلات التجارية العراقية التركية لعام 2011 الى جانب الافاق الواعدة للعلاقات الاستثمارية والسياحية والتي هي بمنأى عن الأزمة المالية العالمية واستمرت بمعدلات نمو ايجابية , وافاد ان توقيع مذكرة تفاهم مع شركات على درجة عالية من الكفاءة واالقدرة الفنية في مجالات سياحية وصناعية وإنشاء مباني وفنادق وغيرها بالتأكيد يستهدف فتح مزيد من أفاق مستقبلية للقطاع الخاص  وبالأخص في توسيع مجالات الاستثمار في القطاعات الصناعية والغذائية والخدماتية والتكنولوجيا . بالتزامن مع تسهيل نفاذ المنتجات المتبادلة . وتخفيض الرسوم الكمركية. وتوسيع الاعفاء من التاشيرات الى باقي الدول .