الاجتماع الثالث لبرنامج حشد التاييد لتطوير قطاع السياحة في المحافظة

 

هذا واضاف السيد نبيل الانباري ان القطاع السياحي يمكنه ان يشارك بالنسبة الاكبر في عملية التنمية الاقليمية لما له من اهمية خاصة في استقطاب السائحين بصورة عامة والزائرين بصورة خاصة والمنبثق من طبيعة المحافظة الدينية وهو مانلحظه بزيادة عدد الوافدين لمحافظة كربلاء هذه الميزة يمكن استغلالها في تحفيز الاستثمار في هذا القطاع ليشمل كافة الخدمات السياحية  من اجل تحقيق التكامل والتوازن السياحي على مستوى محافظة كربلاء .

من جانب اخر ناقش الحضور مشاكل هذا القطاع واسباب عرقلة حلها حيث تطرق السادة الحضور الى مشكلة عدم وجود تخطيط حكومي للقطاع السياحي وعدم اشراك القطاع الخاص في وضع ستراتيجية وطنية للنهوض بهذا القطاع او وضع ستراتيجية خاصة بمحافظة كربلاء من جانب اخر تحدث احد المشاركين بضرورة انشاء مصرف سياحي متخصص يمنح القروض السياحية حصرا كذلك الاسراع في انجاز مطار كربلاء الدولي واحالته الى الاستثمار

وتمت مناقشة انعدام الكوادر المتخصصة بالسياحة والعاملة في النشاط السياحي والفندقي في كربلاء وغيرها من المشاكل تم تحديدها مسبقا في اجندة اعمال كربلاء ودعوا الحاضرين الجهات المعنية الى ضرورة العمل الجاد لتطوير واقع القطاع السياحي ومتابعته.

 

 

 

 

 

تحذير

(تـحــذيـر )

تحذر الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية بكتابها المرسل الى السفارة العراقية هناك من استيراد المواد التالية :

1.شامبو (البروبوليس) و شامبو (روبيرتا) حيث ثبت استخدامها يسبب الاصابة بمرض السرطان على المدى البعيد.

2.طلاء الاظافر (بنجورنايل بوليش ) و (اس اس بي ) واستخدامها يؤدي الى تهيج العين واضطرابات الجهاز العصبي .

3.كحل العيون (الاثمد الاصلي) (ان دريم ايلاينير ) وكحل الحجر بماء زمزم واقلام الكحل ضد الماء معظمها انتاج صيني .

4.الابل ومنتجاتها من جمهورية مصر العربية بسبب ظهور مرض الحمى القلاعية فيها (حظر استيراد مؤقت )

5.لحم البقر بجميع انواعه المبردة والمجمدة والمعلبة من سلطنة عمان .

على السادة التجار مراعاة ذلك .

برنامج حشد التاييد لتطوير واقع القطاع الزراعي

,حيث افتتح رئيس البرنامج الاجتماع بالترحيب بالحاضرين وبدا الحديث عن واقع الزراعة في محافظة كربلاء كتذكير لما جاء في اجندة اعمال محافظة كربلاء الذي يحتاج الى استثمار اكبر لتطويره مبينا ان الزراعة في محافظة كربلاء النشاط الاقتصادي الرئيسي لكونها تشتمل على مساحات زراعية واسعة تنتج مختلف المحاصيل يقع في مقدمتها التمر والفواكه الا ان هذا القطاع يعاني من انخفاض الكميات المنتجة التي تنعكس سلبا على تحقيق الاكتفاء والامن الغذائي للبلد حيث تعد كربلاءمن المحافظات العراقية الزراعية لما تتمتع به من مقومات طبيعية فاغلب اراضيها رسوبية خصبة ومياهها وفيرة ومناخها ملائم لنمو انواع كثيرة من المزروعات لكنها تعاني من مشاكل عديدة في هذا المجال سوف يتم مناقشتها في هذا الاجتماع والتي سبق وان اشرنا اليها في الاجندة وسنرى ما تمت معالجته وندعو كافة الجهات المعنية القادرة على القضاء على ماتبقى منها وذلك بحشد كل الطاقات والامكانات المتاحة ابتدا من الاراضي واستصلاحها ثم اتباع احدث طرائق الزراعة والري وتوفير الالات الللازمة وغيرها من المعالجات التي يمكن لها ان ترفع نسبة اسهام هذا القطاع الى مايفوق ال40 % من اجمالي القطاعات الاخرى .

حيث ناقش الحضور العديدمن المشاكل ووضع الحلول لها ودعوا الجهات المعنية بالعمل الجاد و الفعلي لحلها,

فقد تمت مناقشة مشكلة التمويل للمشاريع الزراعية وتعقد اجراءات منح القروض ووجود الفساد الاداري الذي يذهب بهذه القروض لجهات غير زراعية وكذلك ضعف اداء المصارف ومشكلة توجه خطط الحكومة نحو القطاع السياحي دون القطاع الزراعي ووجود سياسة اغراق تدميري من قبل دول الجوار للانتاج الزراعي الوطني وتراخي الاجراءات الجكومية في مواجهة هذا الخطر في عدم الاستغلال الامثل للاراضي الصالحة ودعم الفلاح بتقديم المساعدة له وتطويره و ضعف دور الجمعيات الفلاحية بسبب غياب الدور الحكومي التخطيطي وكذلك عدم وجود جهود جدية في وضع تشريعات جديدة تحترم القطاع الزراعي وتخلف التكنولوجيا والتقنات الزراعية وتراجع الاستثمار الزراعي .

المنتدى الاقتصادي العربي الاوربي 2012

 

من جانب اخر نوه الاستاذ نبيل الانباري الى الامكانات الكبيرة لكل من الدول العربية والاوربية وراى من الضرورة ترجمة تلك الامكانات الى مشاريع متبادلة على صعد الاستثمار والتكنولوجيا والطاقة والبنى التحتية خصوصا في ضوء المشكلات الاقتصادية والمالية الدولية في هذه المرحلة ,

هذا وقد ناقش الاستاذ نبيل الانباري امكانية تقديم التسهيلات لمنح التجار العراقيين سمة الدخول الى الدول الاوربية للاغراض التجارية لعقد لقاءات مع نظرائهم من التجار الاوربيين لتعزيز عملية التبادل التجاري بينهم ولاقامة شراكات اقتصادية بين رجال اعمال البلدين والاستفادة من المزايا التي يتمتع بها الاقتصاد العراقي لكونه اقتصاد واعد.

وحث بدوره الى اقامة معارض تجارية متخصصة للسلع والمنتجات التي تحتاجها السوق العراقية سيما وان العراق يشهد الان مرحلة اعادة الاعمار والبناء وما تتطلبه هذه المرحلة لرفد مختلف القطاعات الاقتصادية والهندسية هذا واستمر المنتدى خمسة ايام تخلله جولة الوفد العراقي في معرض الاقتصاد اللبناني ثم حضور مادبة عشاء على شرف رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي,

بالاضافة الى دعوة السفارة العراقية في لبنان لحضور مادبة عشاء داخل السفارة للتباحث في مستجدات الاوضاع الاقتصادية التي يمر بها العراق في الوقت الحالي .تحت شعار (الشراكة من اجل تكامل اقتصادي افضل ) وبرعاية دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي وبالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية العربية والامانة العامة لجامعة الدول العربية حضر الاستاذ نبيل الانباري ضمن وفد اتحاد الغرف التجارية العراقية المنتدى الاقتصادي بدعوة من الغرف التجارية العربية حيث شارك في المنتدى وزراء ومسؤولين عرب واوربيين الى جانب مستثمرين ورؤوساء كبريات الشركات العربية والاوربية وخبراء اقتصاديين هذا والتقى وفد الاتحاد مع رؤوساء الغرف التجارية العربية و الاجنبية منها مصر والاردن وبلجيكا والمانيا وتم التباحث في امورعدة كان اهمها تفعيل اتفاق التعاون في مجلس الاعمال العربي الاوربي , ففي بداية اللقاء ابدى الاستاذ جعفر الحمداني رئيس الوفد رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية استعداد اتحاد الغرف التجارية العراقية ممثلا القطاع الخاص في العراق تقديم كل الدعم لتمتين العلاقات الاقتصادية العربية الاوربية مشيدا بالطاقات الحيوية للاقتصاد اللبناني الذي كان ولايزال مركزا اساسيا للشركات والاعمال والتجارة والاستثمار والسياحة والثقافة .

من جانب اخر نوه الاستاذ نبيل الانباري الى الامكانات الكبيرة لكل من الدول العربية والاوربية وراى من الضرورة ترجمة تلك الامكانات الى مشاريع متبادلة على صعد الاستثمار والتكنولوجيا والطاقة والبنى التحتية خصوصا في ضوء المشكلات الاقتصادية والمالية الدولية في هذه المرحلة ,

هذا وقد ناقش الاستاذ نبيل الانباري امكانية تقديم التسهيلات لمنح التجار العراقيين سمة الدخول الى الدول الاوربية للاغراض التجارية لعقد لقاءات مع نظرائهم من التجار الاوربيين لتعزيز عملية التبادل التجاري بينهم ولاقامة شراكات اقتصادية بين رجال اعمال البلدين والاستفادة من المزايا التي يتمتع بها الاقتصاد العراقي لكونه اقتصاد واعد.

وحث بدوره الى اقامة معارض تجارية متخصصة للسلع والمنتجات التي تحتاجها السوق العراقية سيما وان العراق يشهد الان مرحلة اعادة الاعمار والبناء وما تتطلبه هذه المرحلة لرفد مختلف القطاعات الاقتصادية والهندسية هذا واستمر المنتدى خمسة ايام تخلله جولة الوفد العراقي في معرض الاقتصاد اللبناني ثم حضور مادبة عشاء على شرف رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي,

بالاضافة الى دعوة السفارة العراقية في لبنان لحضور مادبة عشاء داخل السفارة للتباحث في مستجدات الاوضاع الاقتصادية التي يمر بها العراق في الوقت الحالي .

برنامج حشد التاييد لتطوير قطاع المقاولات ودعم عملية الاعمار في المحافظة

حيث ترأس الاجتماع الاستاذ نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء مرحبا بالسادة الحضور حيث كان من ضمن الحاضرين وفد شركة (stx) الكورية والتي لها عدة مشاريع في العراق في اختصاصات عدة كان اهمها في مجال الطاقة ولها في كربلاء مشروع كهرباء الكمالية الذي انجز في مدة قياسية هي ستة اشهر رغم الزيارات الدينية والمعوقات الاخرى حيث قدم رئيس الشركة شكره للحكومة المحلية التي اتاحت له الفرصة للحصول على مشروع كربلاء للطاقة وعرض كيفية انجاز المشروع بشكل مصور هذا وابدى استعداد شركته للعمل مع شركات عراقية وشرح الالية للدخول في هذه الشراكة .

هذا وتم من خلال مشاركة السادة الحضور حشد التاييد لتطوير ودعم الاعمار في المحافظة وذلك بالمطالبة بتفعيل وبذل الجهود من قبل الجهات المعنية لتحقيق وتنفيذ ماجاء في اجندة اعمال كربلاء والتي اعدت من قبل جمعيات الاعمال في المحافظة وتم تسليمها الى مجلس المحافظة حيث عرضت الاجندة اهم المشاكل التي تواجه معظم القطاعات في المحافظة في الوقت الحالي ووضعت الحلول المقترحة من قبل هذه القطاعات وحددت الجهات المعنية القادرة على تقديم المساعدة لحلها.

وشملت هذه المشاكل فيما يخص قطاع المقاولات :

1. مشاكل الكوادر البشرية العاملة في القطاع

2. مشكلة الاحالات الخاصة بالعقود

3. مشكلة التنفيذ

4. مشكلة الاراضي المناسبة لمشاريع القطاع الخاص

5. مشكلة مصادر الطاقة

6. مشكلة مواد البناء والانشاءات

7. مشكلة الدعم الحكومي لقطاع المقاولات

8. مشكلة التمويل .

المؤتمر الثالث لتجار طريق الحرير

 

حيث اشاد الاستاذ نبيل الانباري خلال لقائه بالسادة الحضور بالجهود التي تصب في خدمة التنمية الا قتصادية والتنسيق والتشاور بين غرف التجارة العربية وجمهورية ايران الاسلامية مع الوزارات والهيئات الاتحادية من خلال دعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتنظيم العلاقات الاقتصادية وجذب الاستثمارات التي تعمل على خدمة فعاليات القطاع الخاص بالدولة كونها تعتبر الاسس الداعمة في دفع الحركة الاقتصادية والاستثمارية .هذا واكد بان الغرفة سوف تركز من خلال استراتيجيتها للعامين 2012 – 2013 على الترويج لامكانات محافظة كربلاء كوجهة استثمارية متميزة لجذب الاموال موضحا بان غرفة تجارة كربلاء استطاعت من خلال دليل كربلاء التجاري 2012 – 2013 بصيغته المحدثة والشاملة للتجار والشركات والمؤسسات التجارية العاملة في الدولة الاسهام في اتاحة فرص التواصل بين اصحاب الاعمال بالعراق ونظرائهم بالخارج .

الاسمنت المستورد

الى السادة التجار المستوردين لقد تم رفع اسم سمنت مقاوم هكمتان من قائمة الانواع الممنوع دخولها الى العراق على ان تخضع الارساليات للفحص المختبري لدى الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية وحسب الاجراءات الاصولية بذلك

مؤتمر حماية الطفولة العالمي

يقام في فلوريدا /امريكا المؤتمر اعلاه للفترة 22-26/12/2012 على الراغبين بالمشاركة ممن هم من الصنف الممتاز والاول والثاني تزويد الغرفة بنسخ من جوازات السفر وهويات الغرفة , علما ان اخر موعد هو 20/9/2012

ملتقى قطر الدولي لسيدات الاعمال

سيقام الملتقى المذكور اعلاه بمشاركة سيدات ورجال عمال في الدوحة  للفترة 15-16 /10/2012 المتطلبات :

1.    مبلغ المشاركة (750 ) سبعمائة وخمسون دولار يشمل رسوم التاشيرة المتضمنة الاقامة لثلاثة اشهر في قطر

2.    استمارة المشاركة

3.    نسخة ملونة من جواز سفر

4.    صورة خلفية بيضاء

علما ان اخر موعد للتقديم 12/9/2012