ندوه حول انضمام العراق الى منظمة التجارة الدولية

 

اقيمت في غرفة تجارة كربلاء يوم الثلاثاء المصادف 5/2/2013 ندوه حول انضمام العراق الى منظمة التجاره الدولية والمراحل التي وصل اليها في الانضمام حيث ترأس الندوة السادة مدير قسمwto في وزارة التجارة ثروت اكرم سلمان ومحمد رشيد جبوري مسؤول شعبة القطاع الخاص في الوزارة وكذلك السيد عبد السلام القيسي ممثل اتحاد الغرف التجارية العراقية , حيث تفضل السيد محمد حيدر محمد مهدي الرشدي نائب رئيس الغرفة في البداية ورحب بالضيوف السادة المحاضرين والسادة المسؤولين في المحافظه من دوائر الدولة والقطاع الخاص
ومن ثم بدأ السيد ثروت بشرح مفصل عن المنظمة والمفاوضات الدولية التي بدأت منذ عام 1944 وبعد الحرب العالمية الثانية مباشره وهدفها تأسيس منظمة الهدف منها تنظيم التجارة الدولية بوضع قواعد وضوابط لها لتجنب تكرار الكوارث الاقتصادية والتي حدثت نهاية القرن التاسع عشر وتحقيق مستوى مناسب من الاستقرار العالمي والعدالة معا لكن هذه المفاوضات مرت بمراحل عديدة ولسنوات عده والتي اسفرت عن تأسيس منظمة التجارة الدولية في اخر جولة لها في اورغواي والتي دامت سنوات طويلة (1944-1986) انضم اليها العراق ضمن سبع دول فقط والتي هي خارج هذه المنظمة و هو حاليا عضو مراقب لازال في مفاوضات للحصول على عضوية هذه المنظمة ,
هذا وتحدث السيد محمد رشيد الجبوري عن حاجة العراق للانضمام الى هذه المنظمه وذكر ان العراق بحاجة الى :
1- كيان دولي فاعل يقوم بفض المنازعات التي تنشا مع دول العالم في مجال التجاره الخارجية.
2- حرية تدفق التجارة والاستثمارات المبنية على مبدأ عدم التمييز وعلى النظام.
3- حماية المستهلك من المنتجات المغشوشة والضارة
4- توسيع مجالات الاختيار امام المواطن.
5- انخفاض اسعار السلع بسبب المنافسة في البضائع المحلية والعالمية.
6- زيادة فرص العمل للمواطنين بعد تدفق التجاره.
وتحسين مستويات المعيشة وتقليل معدلات الفقر مما تقدم يتبين بأنه لابد من الية محددة للتشاور والتنسيق بين الحكومة والقطاع الخاص لان هذا القطاع هو المتاثر المباشر ايجابآ وسلبآ بقواعد المنظمة والعمل بشكل جاد للنهوض وتهيئة الاقتصاد العراقي لمواجهة التحديات التي تفرضها عضوية منظمة التجارة الدولية.

منتدى القطاع الخاص العربي بالرياض

 

عقد يومي 12 و13 كانون الثاني بالرياض منتدى القطاع الخاص التحضيري للدوره الثالثة للقمة العربية التنموية والاقتصادية والاجتماعية حيث حضر السيد نبيل الانباري رئيس الغرفة ضمن الوفد العراقي الذي ضم رؤساء الغرف التجارية العراقية وأشاد بالاستقبال الجيد لأعضاء الوفد من قبل الساده منظمي المنتدى واوضح انه تم عقد المنتدى تحت شعار (نحو مشاركة فاعلة للقطاع الخاص في مبادرات التنمية والتكمامل الاقتصادي العربي) والذي قام بتنظيمه الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية ومجلس الغرف السعودية والامانه العامه لجامعة الدول العربية .
حيث تمخض هذا المنتدى عن (اعلان الرياض) والذي طالب بأتخاذ خطوات جاده وفاعله لازاله العقبات والقيود التي تواجهة حركه الاستثمار واصحاب الاعمال والتجاره العربية وكذلك ضروره تكريس السياسات والالتزام بتنفيذ الاتفاقيات والبرامج التي تزيل العقبات تجاه القطاع الخاص كي لا تبقى حركه الاستثمار مرهونة بتأشيرة الدخول,
واضاف ان الاعلان سوف يطالب القادة العرب في قمة الرياض المقبلة في اعادة النظر في الاتفاقية الموحدة لاستثمار رؤوس الاموال العربية في الدول العربية وكذلك توفير الاراده السياسية لتامين التمويل والتغلب على مشكلة تأخر انجاز مشروعات الربط بين البنى التحتية والنقل للدول العربية ونحن نتطلع الى اتخاذ اجراءات عملية نافذة تمهيدا للانتقال الفعلي الى مرحلة الاتحاد الجمركي في 2015 ومن ثم السوق العربية المشتركة في 2020 هذا واوضح السيد نبيل الانباري بأنه تم اقتراح قائمة من المشروعات لتنفيذها بين الدول العربية وبلغ عددها (23) مشروعآ معظمها مشاريع غذائية واهمها المشروع الاقليمي العربي لسلامة الغذاء وتوحيد مواصفات السلع الغذائية ومشروع تدريب وتشغيل مليون شاب عربي في مجال الانشطة المعتمدة على الانترنيت . ومشاريع الاستثمار في السكن الاجتماعي بالدول العربية .