الغرفة تهني الجمهورية الاسلامية الايرانية حكومة وشعبا
زار السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء الاربعاء الموافق 13 – 02 – 2019 القنصلية العامة للجمهورية الاسلامية الايرانية وقدم
باسمه وباسم جميع اعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة كربلاء إلى فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد حسن روحاني ازكى التهاني والتبريكات بمناسبة إحتفاﻻت الشعب الإيراني الشقيق بالذكرى الاربعون للعيد الوطني وانتصار الثورة الاسلامية .
وبهذه المناسبة اشاد بمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الداعمة لجهود السلام في المنطقة والعالم وكذا مواقفها الداعمة للشعب العراقي ضد عصابات داعش الارهابية المجرمة حتى تحقيق النصر , وقال نحن اليوم نؤكد حرصنا على مواصلة العمل من أجل توطيد وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الشقيقين في كافة المجالات وبما يعزز التعاون والتضامن بين شعوب الأمة الإسلامية ويخدم المصالح المشتركة. وفي نهاية الزيارة تمنى للرئيس روحاني موفور الصحة والعافية ولايران الشقيقة دوام التقدم والازدهار.

زيارة السيد نبيل الانباري سفارة فرنسا في العراق لتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادين بين البلدين

التقى السيد نبيل سلمان علي الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء يوم الخميس الموافق 7/02/2019، بالسيد رافائيل سانتوس الملحق التجاري الفرنسي الى بغداد، في السفارة الفرنسية وقد اكد السيد نبيل الانباري على اهمية التعاون المشترك من اجل النهوض بواقع التبادل التجاري بين العراق وفرنسا وبما يخدم المصلحة الوطنية لكلا البلدين، من جانبه بين السيد سانتوس رغبة السفارة بالتعاون مع الجهات الفرنسية المتخصصة لتنظيم زيارة لكبرى الشركات الفرنسية الى العراق بغية اللقاء بالمسؤولين من الحكومة المركزية والغرف التجارية الممثلة للقطاع الخاص لتشجيع المساهمة والاستثمار والمشاركة في اعادة اعمار المناطق المتضررة جراء العلميات الارهابية، هذا واكد السيد سانتوس على رغبته بالعمل والتنسيق المشترك وصولا لما فيه الفائدة والمنفعة للعراق وفرنسا.فيما قدم السيد نبيل الانباري دعوة للسيد السفير الفرنسي لزيارة الغرفة للتباحث في مواضيع الهدف منها تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين .

نقلاً عن وكالة نون الاخبارية عن الاجتماع الذي جرى في مجلس الوزراء والذي شارك فيه رئيس رابطة الفنادق السياحية الاستاذ محمد الهر والاستاذ المهندس ازهر الكلش عضو غرفة تجارة كربلاء ورئيس لجنة السياحة التابعة للغرفة وعدداً من اصحاب الفنادق والمطاعم وعدداً من مدراء الدوائر والمسؤولين في كربلاء حيث تمت الموافقة فيه على قرار مجلس الوزراء بالتعامل مع الفنادق في محافظتي كربلاء والنجف اسوة بالمشاريع الصناعية والزراعية.

هذا وقد اكد محمد الهر رئيس رابطة الفنادق في محافظة كربلاء على ان الاجتماع الذي جرى في مجلس الوزراء اتى بثماره وبنتائج ايجابية تكللت بقرار عدم شمول مركز كربلاء بالقطع الكهربائي ومنح التيار الوطني اليها بشكل مستمر ابتداء من الشهر المقبل.

حيث سوف تمنح نصف حصة محطة الحيدرية للطاقة الكهربائية البالغة انتاجها 160 ميكا واط الى محافظة كربلاء بعد ان كانت هذه النسبة تذهب بالكامل الى محافظة النجف الاشرف مما سيعمل بشكل ايجابي على تقليل وتخفيض العبء على اصحاب الفنادق والمطاعم في محافظة كربلاء.

الجدير بالذكر ان عدداً من اصحاب الفنادق قد تظاهروا امام مبنى غرفة تجارة كربلاء مطالبين بتسهيل دخول السياح الى المحافظة وتخفيض الاجور الضريبية المفروضة على الفنادق.

وجاء هذا المنجز نتيجة للجهود الحثيثة لغرفة تجارة كربلاء من رئيس الغرفة الاستاذ نبيل الانباري واعضائها الكرام المتمثلة بالاستاذ المهندس ازهر الكلش عضو مجلس الغرفة ورئيس لجنة السياحة التابعه للغرفة.

غرفة تجارة كربلاء تقيم ندوة مختصة في أبرز مشاريع العتبة الحسينية المقدسة

أقامتْ غرفة تجارة كربلاء المقدسة عصر يوم الجمعة الموافق 1 / 2 / 2019 ندوة علمية موسومة بعنوان (مشاريع العتبة الحسينية المقدسة وأثرها في خدمة المجتمع الكربلائي)، وذلك على قاعة غرفة تجارة كربلاء المقدسة.

وقد حضر الندوة جمهور غفير من مختلف شرائح المجتمع الكربلائي بما فيهم أبناء الاقضية والنواحي.

افتتحت الندوة بقراءة آيات من الذكر الحكيم بعدها القى الأستاذ نبيل الانباري رئيس مجلس غرفة تجارة كربلاء المقدسة كلمة رحب فيها بالضيوف الحاضرين وأثنى على دور العتبة الحسينية المقدسة في إنعاش الحركة السياحية في المدينة.

بعدها القى الدكتور أنور الحيدري محاضرة سلط فيها الضوء على دور العتبة الحسينية المقدسة في بناء المجتمع الواعي فضلا عن النشاطات التي تؤديها العتبة حالياً في المجالات كافة من الناحية الروحية والمعنوية كبناء المستشفيات المتخصصة والمرافق الخدمية الأخرى، ومحطات تصفية المياه المنتشرة في مناطق المدينة، ودور الايتام والارامل والمتعففين وذوي الشهداء والمكفوفين، وغيرها من المشاريع الاستثمارية الحيوية الأخرى، ودور الحشد الشعبي في الدفاع عن ارض العراق والحفاظ على أرواح المواطنين.

بعدها استعرضَ الأستاذ عبد الأمير القريشي مدير مركز كربلاء للدراسات والبحوث أهم المشاريع الإنسانية التي قامت بها الأمانة العامة للعتبة الحسينية منها: (بناء وانشاء مستشفى للمصابين بمرض التوحد، ومشروع مركز إيواء المشردين، والمكفوفين، وإقامة الدورات التعليمية للمتعففين وذوي الشهداء، فضلاً عن انشاء مستشفى زين العابدين والسفير، بالإضافة الى بناء وتعمير العديد من المدارس الحكومية على نفقة العتبة الحسينية، وتقوية وتفعيل قطاع السياحة في مدينة كربلاء بإنشاء ثلاث مدن للزائرين، وشراء مواد لقطاع الكهرباء في المدينة، ناهيك عن تأهيل مشروع شارع الشهيد احمد زيني وشارع كراج الاحياء).

بعدها القى الأستاذ علي كمونة ممثل البرنامج الإنمائي في الأمم المتحدة في مدينة كربلاء كلمة قدم من خلالها شكره وامتنانه لإدارة العتبة الحسينية المقدسة عامةً وسماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزه) خاصة لدوره الفاعل في انشاء العديد من المشاريع الحيوية في مدينة سيد الشهداء (عليه السلام).

ثم ألقى عضو مجلس النواب العراقي عن محافظة كربلاء المقدسة الأستاذ الشيخ حسين اليساري كلمة عبر فيها عن حرص الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة في بناء وإنشاء العديد من المرافق الخدمية التي أسهمت بشكل كبير في خدمة الزائرين القادمين الى مدينة كربلاء.

بعد ذلك القى الأستاذ عدنان الشوك كلمة باسم أهالي مدينة كربلاء أشاد من خلالها بالخدمات الجليلة التي تقدمها العتبة المقدسة لأبناء المدينة والزائرين من خلال العديد من المشاريع الخدمية والإنسانية.

ثم جاءت كلمة ممثل التدريسيين في جامعة كربلاء القاها الدكتور أكرم الياسري بين فيها عمق العلاقة بين العتبة الحسينية المقدسة وجامعة كربلاء من خلال إقامة المؤتمرات العلمية وورش العمل والندوات وغيرها.

بعدها شارك الحاضرون بإبداء آرائهم ومقترحاتهم حول أهم مشاريع العتبة الحسينية المقدسة واشادوا بدور المرجعية الرشيدة في عمها المتواصل لتطوير المدينة.

ثم اختتمت الندوة بثناء الحاضرين على الندوة التي أظهرت الكثير من مشاريع العتبة الحسينية المقدسة الحيوية ودورها البارز في بناء مدينة سيد الشهداء (عليه السلام)، وتوقيع جميع الشيوخ والوجهاء والأساتذة وثيقة شكر الى سماحة المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزه).

يسرُ غرفة تجارة كربلاء دعوة السادة التجار ورجال اعمال كربلاء المقدسة لحضور الندوة الموسومة بعنوان “مشاريع العتبة الحسينية المقدسة وأثرها في خدمة المجتمع الكربلائي”

الزمان: الساعة الثالثة عصراً من يوم الجمعة المصادف 1/ 2/ 2019
المكان: مبنى غرفة تجارة كربلاء

وفد غرفة تجارة كربلاء يلتقي جناب الدكتور طورهان المفتي في الامانة العامة لمجلس الوزراء

بتنسيق من غرفة تجارة كربلاء ونائب البرلمان عن محافظة كربلاء المقدسة السيد حامد الموسوي رئيس لجنة الاستثمار والاقتصاد النيابية تم يوم الخميس المصادف 17 – 1 – 2019 لقاء وفد غرفة تجارة كربلاء متمثلاً بعضوية مجلس ادارة الغرفة كل من المهندس ازهر الكلش رئيس لجنة السياحة التابعة لغرفة تجارة كربلاء والسيد محمد الحسيني مع جناب الدكتور طورهان المفتي في الامانة العامة لمجلس الوزراء ، حيث ناقش الوفد تدهور الوضع الاقتصادي والمعاشي وبالخصوص في قطاع السياحة الدينية كما عرض الوفد مطالب اصحاب الفنادق وكل المشاكل والمعوقات التي يعاني منها هذا القطاع ، وتعهد الدكتور طورهان برفع تلك المطالب لمجلس الوزراء بالاضافة الى اهتمامه الشخصي ومتابعته للموضوع ،
في اجتماع يوم الاثنين القادم مع الجهات ذات العلاقة لعرض كافة مشاكل القطاع السياحي بشكل عام وخاصة مشكلة الفيزا كذلك عرض مطالب اصحاب الفنادق بشكل خاص …

الدكتور بشير حداد نائب رئيس مجلس النواب العراقي خلال إستقباله لوفد من محافظة كربلاء:السياحة الدينية واحدة من أهم المرتكزات الرئيسة للتنمية الإقتصادية

بتنسيق وترتيب السيدة سميعة محمد الغلاب رئيس لجنة السياحة في البرلمان والسيد حامد الموسوي عضو مجلس النواب رئيس لجنة الاستثمار والاقتصاد النيابية والسيد حسن جلال عضو مجلس النواب في البرلمان التقى وفد غرفة تجارة كربلاء اليوم الخميس المصادف 17 – 1 – 2019 بنائب رئيس البرلمان العراقي الدكتور بشير حداد

حيث إستقبل نائب رئيس مجلس النواب العراقي د.بشير حداد بمكتبه الرسمي ببغداد وفد الغرفة ضم السادة المهندس ازهر كلش عضو مجلس ادارة الغرفة ورئيس لجنة السياحة التابعة للغرفة والسيد محمد الحسيني عضو مجلس الغرفة وعدداً من رجال الأعمال والمستثمرين، وبحضور عدد من نواب المحافظة ورئيسة لجنة الثقافة والسياحة النيابية، وجرى مناقشة الواقع السياحي في كربلاء المقدسة وسبل توسيع هذا النشاط الديني والإقتصادي وتجاوز العراقيل والروتين، وتسهيل دخول السُّياح الى العتبات المقدسة والأماكن التاريخية، سيما والعراق بلد يمتلك تاريخاً وحضارة عريقة، وهو أرض الأنبياء والأولياء والصالحين، ولديه كل مقومات السياحة.
الحداد أضاف في سياق الحديث بقوله: “السياحة الدينية تمثل واحدة من أهم المرتكزات الرئيسية للتنمية الاقتصادية ونسعى لتطوير هذا القطاع، ومجلس النواب يدعم كل الجهود المبذولة لتنشيط السياحة، وتمثل محافظة كربلاء المقصد الأول للجذب السياحي الديني، حيث يزور الملايين من المسلمين سنويا العتبات المقدسة من دول الجوار والعالم الإسلامي، والسياحة الدينية تنتج عنها آثار إقتصادية جيدة”.

من جانبه، أعرب الوفد عن سعادته وارتياحه لإهتمام رئاسة مجلس النواب بالنشاط السياحي الديني، وتم خلال اللقاء مناقشة المعوقات الرئيسية التي يعاني منها القطاع السياحي واهمها الرسوم والاجور المجحفة بحق اصحاب الفنادق بالاضافة الى موضوع الفيزا والمشاكل والمعوقات الاخرى وقدموا لسيادته دعوة لحضور (مؤتمر تطوير السياحة الدينية) المزمع عقده قريباً في كربلاء، والذي سوف يحضره وزير السياحة ووزير الداخلية وكالة ووزير الاتصالات وممثل عن وزارة الخارجية ووزير النقل … كذلك ممثلين عن بعض الوزارات ذات العلاقة … ومن المحتمل حضور السيد وزير الكهرباء هذا واوعدت النائبة سميعة محمد الغلاب رئيسة لجنة السياحه في البرلمان الوفد بتبني إقرار التوصيات والنتائج بالبرلمان عن المقترحات المقدمة من قبل الوفد والتي من شأنها معالجة المشاكل والمعوقات، وتوسيع فرص العمل والإستثمار السياحي، وتنمية مشاريع البنى التحتية.

وفد محافظتي كربلاء والنجف يزور دولة رئيس الوزراء

تم يوم الاربعاء المصادف 23 / 1 / 2019 لقاء رئيس الوزراء الاستاذ عادل عبد المهدي وفد من محافظة كربلاء المقدسة ومدينة النجف الاشرف حيث ضم الوفد السيد نبيل سلمان علي الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء والسيد محمد صادق الهر رئيس رابطة الفنادق والمطاعم في محافظة كربلاء المقدسة والسيد صائب ابو غنيم رئيس رابطة فنادق ومطاعم مدينة النجف الاشرف والسيد حيدر العذاري رئيس غرفة تجارة النجف حيث حضر اللقاء السادة المسؤولين في مجلس رئاسة الوزراء كل من مدير مكتب رئيس الوزراء والمستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء ورئيس لجنة السياحة في مكتب رئيس الوزراء استمر اللقاء بحدود الساعتين قدم فيه السيد نبيل الانباري شرح وافي لاهمية السياحة في الوقت الحاضر فهي لطالما كانت في العراق وفي العالم احد اهم الموارد في دعم الاقتصاد الوطني من خلال توافد المسافرين من والى البلد وهذا ما له الاثر الايجابي في شتى القطاعات التجارية والاقتصادية وليس القطاع السياحي فحسب وسيكون له اثر عمراني على المدن السياحية بصورة خاصة وباقي المدن بصورة عامة ولكن ما نراه اليوم وما الت اليه السياحه الدينيه من تردي وتدهور ادى الى تفشي البطالة والجريمة والخراب وهجرة رؤوس الاموال والمستثمرين من البلد.
ومالم نقف وقفة جادة وحازمة ستكون النتائج كارثية على اقتصاد البلد وكلنا امل من سيادتكم ان تتخذون خطوات استثنائية وفعالة ,
هذا وقدم الوفد اهم المشاكل التي يتعرض لها القطاع السياحي في محافظتي كربلاء والنجف على وجه الخصوص وتحدث السيد محمد صادق الهر رئيس رابطة الفنادق والمطاعم في كربلاء المقدسة عن ابرز المشاكل وهي الضرائب والرسوم المفروضة على الفنادق وخصوصا في الآونة الاخيرة حيث ارتفعت بشكل كبير وفاحش بالرغم من تدهور العمل السياحي فمثال على ذلك رسوم الكهرباء والبلدية في عشرة اضعاف .فالرسوم والضرائب تصل الى نسبة 60% من الواردات تقريباً بالاضافة الى إجراءات استحصال الفيزا معقدة وروتينية خاضعة وهذه الاجراءات فتحت بابا من ابواب الفساد الذي طالما عانت منه الحكومة حيث ان الاجور القانونية والرسمية للفيزا شيء وما يدفعه المسافر شيء اخر.
واضاف السيد نبيل الانباري رئيس الغرفة ان تعقيدات الموافقات الامنية , واجراءات المطار المعقدة والمملة , وفرض رسوم اضافية لا علاقة للمسافر بها ففي مطار النجف مثلاٌ تفرض رسوم تختلف عن باقي مطارات العراق بالاضافة الى السكن العشوائي للمسافرين الاجانب في اماكن غير مجازة رسميا بالرغم من كون هناك قوانين تمنع اسكان الأجانب في الفنادق الشعبية فكيف يسكن الزائر الاجنبي بحسينيات ومدارس ومنشآت حكومية !؟ بينما هناك فنادق فارغة غير مسكونة ؟ وقدم الوفد مقترحات وحلول مناسبة للنظر فيها من قبل رئيس الوزراء واللجان المعنية بذلك .

هذا وابدى دولة الرئيس اهتمامه بهذا الموضوع من اجل تنشيط السياحه الدينيه في العتبات والاماكن الاخرى من العراق وركز على كيفية تنشيط السياحه الداخليه في العراق لاهميتها في انجاح السياحه الخارجيه للبلد وقد وعدنا خيرا باصدار قرارات مهمه بصالح انعاش السياحه وارجاعها الى عهدها السابق وبوقت قريب جدا .

الدكتور بشير حداد نائب رئيس مجلس النواب العراقي خلال إستقباله لوفد من محافظة كربلاء:السياحة الدينية واحدة من أهم المرتكزات الرئيسة للتنمية الإقتصادية

بتنسيق وترتيب السيدة سميعة محمد الغلاب رئيس لجنة السياحة في البرلمان والسيد حامد الموسوي عضو مجلس النواب رئيس لجنة الاستثمار والاقتصاد النيابية والسيد حسن جلال عضو مجلس النواب في البرلمان التقى وفد غرفة تجارة كربلاء اليوم الخميس المصادف 17 – 1 – 2019 بنائب رئيس البرلمان العراقي الدكتور بشير حداد

حيث إستقبل نائب رئيس مجلس النواب العراقي د.بشير حداد بمكتبه الرسمي ببغداد وفد الغرفة ضم السادة المهندس ازهر كلش عضو مجلس ادارة الغرفة ورئيس لجنة السياحة التابعة للغرفة والسيد محمد الحسيني عضو مجلس الغرفة وعدداً من رجال الأعمال والمستثمرين، وبحضور عدد من نواب المحافظة ورئيسة لجنة الثقافة والسياحة النيابية، وجرى مناقشة الواقع السياحي في كربلاء المقدسة وسبل توسيع هذا النشاط الديني والإقتصادي وتجاوز العراقيل والروتين، وتسهيل دخول السُّياح الى العتبات المقدسة والأماكن التاريخية، سيما والعراق بلد يمتلك تاريخاً وحضارة عريقة، وهو أرض الأنبياء والأولياء والصالحين، ولديه كل مقومات السياحة.
الحداد أضاف في سياق الحديث بقوله: “السياحة الدينية تمثل واحدة من أهم المرتكزات الرئيسية للتنمية الاقتصادية ونسعى لتطوير هذا القطاع، ومجلس النواب يدعم كل الجهود المبذولة لتنشيط السياحة، وتمثل محافظة كربلاء المقصد الأول للجذب السياحي الديني، حيث يزور الملايين من المسلمين سنويا العتبات المقدسة من دول الجوار والعالم الإسلامي، والسياحة الدينية تنتج عنها آثار إقتصادية جيدة”.

من جانبه، أعرب الوفد عن سعادته وارتياحه لإهتمام رئاسة مجلس النواب بالنشاط السياحي الديني، وتم خلال اللقاء مناقشة المعوقات الرئيسية التي يعاني منها القطاع السياحي واهمها الرسوم والاجور المجحفة بحق اصحاب الفنادق بالاضافة الى موضوع الفيزا والمشاكل والمعوقات الاخرى وقدموا لسيادته دعوة لحضور (مؤتمر تطوير السياحة الدينية) المزمع عقده قريباً في كربلاء، والذي سوف يحضره وزير السياحة ووزير الداخلية وكالة ووزير الاتصالات وممثل عن وزارة الخارجية ووزير النقل … كذلك ممثلين عن بعض الوزارات ذات العلاقة … ومن المحتمل حضور السيد وزير الكهرباء هذا واوعدت النائبة سميعة محمد الغلاب رئيسة لجنة السياحه في البرلمان الوفد بتبني إقرار التوصيات والنتائج بالبرلمان عن المقترحات المقدمة من قبل الوفد والتي من شأنها معالجة المشاكل والمعوقات، وتوسيع فرص العمل والإستثمار السياحي، وتنمية مشاريع البنى التحتية.

الملتقى الاقتصادي الايراني – العراقي المشترك

بدعوة من القنصلية العامة للجمهورية الاسلامية الايرانية في كربلاء المقدسة شارك السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء الى جانب السيد عقيل الطريحي محافظ كربلاء المقدسة والسيد زهير احمد عبد الامير ابو دكة عضو مجلس المحافظة ورئيس لجنة الاشراف والرقابة على الاستثمار في المحافظة والسيد حامد عباس الموسوي عضو البرلمان ورئيس لجنة الاستثمار والاقتصاد البرلمانية والسيد زمان صاحب عبد عواد النائب الاول في استقبال معالي الدكتور محمد جواد ظريف وزير الشؤون الخارجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية والوفد المرافق له حيث وصل، مساء أمس الثلاثاء، إلى محافظة كربلاء قادما من النجف. وشارك في استقباله رؤساء الغرف التجارية كل من السيد جعفر الحمداني رئيس غرفة تجارة بغداد والسيد محمود الليثي رئيس غرفة تجارة الديوانية ونخبة من المسؤولين الاقتصاديين والمستثمرين ورجال الاعمال من محافظتي بابل وكربلاء المقدسة وحضر الجميع الملتقى الاقتصادي الايراني – العراقي المشترك والذي اقيم
في مبنى القنصلية اليوم الاربعاء المصادف 16 – 1 – 2019 الساعة التاسعة صباحا

قدم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف شكره إلى العراقيين على “حسن استقبال وعلى تقديم كافة الخدمات إلى الشعب الإيراني”.” في زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع)،

وقال ظريف من خلال كلمته التي القاها في الملتقى الاقتصادي إن “توجه الإيرانيين إلى زيارة الأربعين يكشف عن الوحدة بين العراقيين والإيرانيين”.

وفي سياق منفصل، أشار ظريف إلى أن حجم “التبادل التجاري” من السلع الاستهلاكية الإيرانية بين العراق وإيران بلغ ٨ مليار دولار سنوياً. وبالإضافة إلى ذلك، فان ايران تجهز بغداد 28 مليون متر مكعب من الغاز الإيراني يوميا لتشغيل محطات توليد الكهرباء، وتستورد مباشرة 1300 ميغاواط من الكهرباء..
ودعا وزير الخارجية إلى “تعزيز التعاون مع العراق”، وخصوصا في مجالي النفط والطاقة والى المزيد من التبادل التجاري
من جانبه اكد السيد نبيل الانباري من خلال كلمته على ضرورة ان يكون للشركات الايرانية اثر مهم في مسار العلاقات الاقتصادية والتنموية

حيث قال انه على الرغم من كل التحديات التي يواجهها العراق لا يزال بلد ذو امكانات هائلة ومفتوح امام العالم للاستثمار ولابد من بناء علاقات تجارية ناجحة لذا فأننا من خلال هذا المنبر باعتبارنا الجهة التي تمثل القطاع الخاص في العراق عامة ومحافظة كربلاء خاصة

ادعوا سيادتكم لدعم وتشجيع الشركات الايرانية الرصينة لعمل شراكة مع قطاع الاعمال والحكومة العراقية
والجدية في اقامة مشاريع صناعية استثمارية داخل العراق لانتاج البضائع التي يحتاجها السوق العراقي وحماية المنتج العراقي من البضائع المستوردة ولكسر الحصار الظالم الذي فرضته امريكا على الجمهورية الاسلامية

ولتحقيق التنمية الاقتصادية توجب علينا الحفاظ على التبادل التجاري الجيد الخاضع للرقابة والسيطرة النوعية للقضاء على اصحاب النفوس الضعيفة

التي تسعى الى اضعاف المستوى الاقتصادي للبلدين والاساءة الى المنتجات الايرانية لاجل مكاسب مادية

وهذه هي ادوات هامة في تعزيز اواصر العلاقات الثنائية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ودفعها الى مراحل اكثر تقدما .

هذا والتقى السادة اصحاب الشركات من المحافظة بنظرائهم من الايرانيين وتمت مناقشة العديد من الامور التي من شانها تعزيز وتطوير التبادل التجاري والية التواصل بينهما وبارك السادة الحضور زيارة الدكتور ظريف والوفد المرافق له واشادوا بالجهود التي تسعى الى انجاح ودعم عراق مستقر ومزدهر يحظى بعلاقات دولية جيدة مع كل دول الجوار .