اخبار الغرفة

السفير الاندونيسي في العراق يزور بناية الغرفة

استقبل السيد نبيل الانباري رئيس مجلس الغرفة والسيد عبد الكريم البازي النائب الاول لرئيس مجلس الغرفة والسادة اعضاء مجلس الغرفة سعادة السفير الاندونيسي في العراق السيد بانبانج انتاريسكو والوفد المرافق له في مقر غرفة تجارة كربلاء المقدسة يوم الثلاثاء المصادف 27/8/2019 وتم تبادل الترحيب بينهم متمنين لكلا البلدين التقدم والازدهار

واكد السيد رئيس الغرفة خلال اللقاء على ان الحكومة المحلية وبالتعاون مع غرفة تجارة كربلاء وهيئة الاستثمار والدوائر المختصة في المحافظة تعمل على استقطاب الشركات الرصينة للعمل في المحافظة وخصوصاً في مجال الاستثمار من خلال توفير التسهيلات اللازمة وتذليل كافة المعوقات ، داعياً في الوقت نفسه الشركات الاندونيسية لتكون من بين هذه الشركات للعمل والاستثمار في المحافظة.

من جانبه عبر السفير الاندونيسي عن شكره للسادة رئيس واعضاء مجلس الغرفة على حفاوة الاستقبال مؤكداً على انه سيعمل على دعوة الشركات الاندونيسية للعمل في كربلاء المقدسة لما لها من اهمية كبيرة واستقرار امني عالي المستوى.

وقد ناقش الطرفان كافة المجالات التجارية التي تصب في فائدة البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتمنى السيد الانباري مشاركة دولة اندونيسيا الصديقة في المعارض التي تقام في محافظة كربلاء المقدسة في المستقبل القريب

وتباحث الحضور في موضوع العمالة الاندونيسية ومدى امكانية دخولها للعمل في العراق ، وقال السيد النائب الأول ان من الواجب ان يكون هنالك تبادل تجاري وصناعي كبير بين البلدين

وبعدها تناول التجار النقاش مع السفير وكيف يمكن لسعادته العمل على تسهيل اجراءات الحصول على التأشيرات لدخول التجار العراقيين الى اندونيسيا وابدى سعادته موافقته التامة واستعداده للعمل على ذلك

ومن جانب آخر قال سعادة السفير الاندونيسي ان معرض اندونيسيا الدولي سيقام في شهر اكتوبر وانه جاء لزيارة كربلاء المقدسة لمعرفة عدد التجار الراغبين في المشاركة في المعرض المذكور واختصاصاتهم وتسهيل تنقلاتهم في اندونيسيا والتعاقد مع التجار والشركات الاندونيسية والمساهمة في خلق اجواء ايجابية من خلال التعاقدات المتبادلة بين التجار والشركات في البلدين الصديقين.

وفي ختام اللقاء قدم السيد الانباري درع الغرفة لسعادة السفير تثميناً لجهوده في توسيع التبادل التجاري بين البلدين وودع السادة رئيس واعضاء مجلس الغرفة سعادة السفير والوفد المرافق له متفقين ان تكون هنالك عدة زيارات متبادلة بين الطرفين في القريب العاجل ان شاء الله.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.