اخبار الغرفة

بحث مجالات التعاون الاقتصادي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية

DSC_0447 DSC_0442 DSC_0445

 

استقبل السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء يوم الاحد المصادف 12 / 6 / 2016 الساعة العاشرة السيد مير مسعود حسينيان القنصل العام للجمهورية الاسلامية الايرانية لدى محافظة كربلاء المقدسة  والمستشارالاقتصادي بحضور السيد مدير الغرفة فاضل ناصر احمد الشماع حيث تم بحث مجالات التعاون الاقتصادي بين البلدين وسبل تطويرها والفرص الاستثمارية الساعية لبناء شراكات في قطاع الاعمال نظرا للدور الكبير الذي يتطلع اليه القطاع الخاص ومدى امكانية التعاون المشترك

هذا واستعرض رئيس مجلس ادارة الغرفة في بداية حديثه عددا من المسائل ذات العلاقة بالرؤية الجديدة  واخر التطورات الجارية على الساحة العراقية  وعملية تحرير الفلوجة واثنى على مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم واسناد العراق في كافة المجالات وذكر ان الايام القادمة بعد الانتهاء من تحرير الاراضي العراقية  سوف يشهد الواقع الاقتصادي للدولة ظهور معطيات جديدة ومؤثرة على الحركة الاقتصادية والاستثمارية  واستمر قائلا ان الشركات الايرانية قوية وضخمة ونراها في افريقية وامريكا اللاتينية لذا ندعو الشركات الايرانية الى دخول الى سوق الاستثمار في العراق  وتحت مظلة الحكومة الايرانية

من جانبه افاد القنصل العام ان الايرانيين والعراقيين بحاجة الى راس المال لما يمر به البلدين من اوضاع سياسية  وان المحافظات الايرانية كلها لديها اكتفاء ذاتي ويمكنها تقديم كل ما يحتاجه العراقيين في محافظاتهم لكن تخوفهم من الوضع الامني هو الذي حال دون ذلك

اما نبيل الانباري قال مطمئنا القنصل ان كربلاء تتمتع بالامان والاستقرار  كما هو حال المحافظات الجنوبية الاخرى والايرانيين متاكدين من ذلك والشركات التركية ادركت الوضع الامن في هذه المحافظات فتجد لها حضور قوي وجاد  والايرانيين لديهم شركات ضخمة ونريدها ان تدخل بثقة الى السوق العراقية لاقامة المشاريع مثلا كنا نتمنى ان يكون للايرانيين مركز تجاري ضخم لعرض منتجاتهم وبضائعهم ذات النوعية الجيدة

هذا واشاد السيد نبيل الانباري بالعلاقة الجيدة والقوية مابين الغرف التجارية والسفارة  الايرانية والقنصليات واثنى على التعامل الجيد لتجارنا في حصولهم على فيزة في اعتماد كتاب الغرفة وهوية التاجر واكد ان الغرفة سوف تكون عند حسن ظن العاملين بالقنصلية وانتقائها التجار المعروفين الموثوق بهم

وفي نهاية اللقاء عبرا الجانبان عن سعادتهما في التعاون المشترك لتنمية وتقوية علاقات التبادل التجاري بين البلدين في شتى المجالات  ومن ثم تبادلا الهدايا  الرمزية

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.