اخبار الغرفة

لدعم واسناد الجهد العسكري تجار كربلاء يعملون على تعزيز وترصين الجبهة الداخلية

لضمان تدفق البضائع والسلع بشكل منتظم ودون ارتفاع الاسعار عقد في غرفة تجارة كربلاء يوم الاربعاء 25/6/2014 الساعة السادسة وبحضور السيد المحافظ عقيل الطريحي ورئيس مجلس المحافظة السيد نصيف الخطابي و نخبة من تجار وأصحاب شركات وصناعي كربلاء اجتماع موسع افتتحه السيد نبيل الانباري رئيس الغرفة والسادة اعضاء المجلس بالحديث عن الوضع الذي يمر به العراق وعلى الجميع التكاتف لتنظيم العمل بما يؤمن للسوق كل الاحتياجات وبما لايسمح للمتربصين من اكلي السحت استغلال الظرف على حساب الوطن لتامين الحشد الوطني باتجاه تعزيز وترصين الجبهة الداخلية . وان هذا الاجتماع هو فرصة مثالية لعرض قدرات وإمكانات القطاع الخاص في وقوفه المشرف لدعم قواتنا الامنية البطلة.

من جانبه تحدث السيد عقيل الطريحي بان الوضع الحالي يحتم علينا ان نرتقي بأساليب تجعلنا نقف وقفة رجل واحد لإسناد ودعم قواتنا الامنية والتي تقدم الغالي والنفيس لأجل امننا واستقرارنا ومن الواجب علينا المحافظة على عدم التلاعب بالأسعار ومراقبة اصحاب النفوس الضعيفة وتقديمهم للقضاء , لذا تم تأليف لجنة مكونة من المخابرات والاستخبارات والأمن لمراقبة حالة السوق ولمواجهة هذه الازمة .هذا وناقش الحضور العديد من الامور تمركزت حول نفس الموضوع وهو كيفية تامين دخول البضائع من الجمهورية الايرانية  وقطعوا عهدا بمقاطعة البضائع من الدول الداعمة للإرهاب وطالبوا السيد المحافظ والسيد رئيس مجلس المحافظة باتخاذ اجراءات كفيلة بتسريع دخول المواد الغذائية السريعة التلف من الحدود العراقية كذلك طالبوا بإنشاء مخازن كبيرة كما هي مخازن جميلة في بغداد وضرورة وضع حراسات عليها بالإضافة الى توفير باجات خاصة لدخول سيارات هذه المواد الى مركز المدينة

هذا وأعرب السيد المحافظ عن ارتياحه لموقف التجار المسؤل لتقديمهم تعهد بعدم التلاعب بالأسعار ووعدهم بمراجعة كل المعوقات ومحاولة تذليلها.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.