اخبار الغرفة

مشاركة المجتمع الدولي في مؤتمر الكويت يظهر امتنانه الخالص ويعبر عن تضامنه مع الشعب العراقي لإعادة إعمار العراق

اختتم يوم الاربعاء المصادف 14 – 2 – 2018 اعمال المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق في الكويت والذي استمر ليومين، بمشاركة عدد من الدول المانحة ومجموعة من المنظمات الدولية والإقليمية بهدف تحصيل الإسهامات والمساعدات اللازمة لإعادة إعمار العراق بعد هزيمة تنظيم داعش الإرهابي وحضر المؤتمر السيد عقيل الطريحي محافظ كربلاء وكان السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء والسيد عقيل صاحب عبد عضو مجلس الغرفة ضمن وفد اتحاد الغرف التجارية العراقية الذي تراسه السيد جعفر الحمداني واوضح السيد نبيل الانباري  بان “المؤتمر الذي عقد برئاسة خمس جهات هي الاتحاد الأوروبي والعراق والكويت والأمم المتحدة والبنك الدولي ،  لاحظنا فيه حجم الإقبال الكبير من قبل الشركات العالمية للمشاركة والحصول على فرص للمساهمة في المشاريع كدليل على أهمية هذا المؤتمرمؤكدا ان “هناك أكثر من 74 مؤسسة مانحة من مختلف دول العالم تشارك في هذا المؤتمر إلى جانب خبراء دوليين في إعادة الإعمار عملوا خلال الأشهر الماضية جنباً إلى جنب مع الحكومة العراقية لوضع خطط لمشاريع إعادة الإعمار.

وشهد مشاركة أكثر من 1050 جهة من القطاع الخاص تسعى جميعاً للمساهمة في الجهد الدولي لإعادة إعمار المناطق المتضررة من الحروب ضد الإرهاب في العراق”.

إلى جانب مشاركة البنك الدولي بصفته مساهما رئيسيا في المؤتمر بغرض توفير الضمانات الاستثمارية المطلوبة لشركات ومؤسسات القطاع الخاص للمشاركة في تنمية العراق واضاف ان الوفد العراقي المشارك في فعاليات المؤتمرحمل أجندة عمل تتعلق بثلاثة محاور أساسية هي إعادة الإعمار والاستثمار ودعم الاستقرار في البلاد وتابع أن رسالة هذا المؤتمر أن المجتمع الدولي الذي وقف إلى جانب العراق في حربه ضد الإرهاب يواصل اليوم دعمه للعراقيين في سعيهم لتعزيز الاستقرار في بلادهم”.

وتابع، أن “الكويت عملت مع العراق لتنظيم هذا المؤتمر لأنه من مصلحة الكويت، كما من مصلحة العالم أن يحظى العراق بالاستقرار”،

وقبيل إعلان الدول عن مساهماتها، طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس المجتمع الدولي بتقديم الدعم “.

وقال متوجها إلى العراقيين “العالم مدين لكم جراء نضالكم ضد التهديد العالمي الذي فرضه تنظيم “الدولة الإسلامية”، مضيفا “حان الوقت لإظهار امتناننا الخالص والتعبير عن تضامننا مع الشعب العراقي

هذا وبلغت تعهدات الدول المشاركة في مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق إلى 30 مليار دولار في اليوم الثالث والختامي. وستكون هذه المساعدات على شكل قروض وتسهيلات ائتمانية واستثمارات تقدم للعراق من أجل إعادة بناء ما دمرته الحرب”.

.

وقال رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار سامي الأعرجي أمام ممثلين عن القطاع الخاص إن العراق الذي عانى في السنوات الأخيرة من انخفاض أسعار النفط، يسعى إلى طمأنة واستقطاب المستثمرين المشاركين في اجتماع الكويت بأكثر من ألفي شركة ورجل أعمال “وانه مفتوح أمام المستثمرين”، مشيرا إلى أن بغداد تعرض الاستثمار في أغلب القطاعات، من الزراعة إلى النفط.

كما ذكر السيد نبيل الانباري بان السيد حيدر العبادي بعد ان اكد اصراره على محاربة افة الفساد التي هي احد الاسباب لنشوء الارهاب أعلن أنه في الأسابيع القليلة الماضية أطلقت الحكومة “حزمة إجراءات لتحسين بيئة الاستثمار في العراق، ستظهر آثارها على تبسيط الإجراءات لأعمال المستثمرين

وعلى هامش المؤتمر التقى وفد اتحاد الغرف التجارية  العراقية بالسيد علي الغانم رئيس اتحاد غرف الكويت وابدى الوفد شكره وامتنانه لحسن التنظيم والاستقبال للمؤتمر باعتباره الجهة المنظمة للمؤتمروكذلك التقى الوفد بالسيد رئيس اتحاد الغرف التجارية العمانية وتباحثا معا في كيفية العمل على تطوير العلاقات الثنائية المشتركة .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.