اخبار الغرفة

نبيل الانباري يقدم شكره وتقديره للشعب الفرنسي لدعمه العراق في حربه ضد الارهاب

DSC_0358 DSC_0385 DSC_0390 DSC_0398

 

 

 

 

 

 

DSC_0403

 

زار  السفيرالفرنسي لدى جمهورية العراق السيد مارك باريتي مبنى غرفة تجارة كربلاء يوم الخميس المصادف 1 / 6 / 2016 الساعة العاشرة صباحا بدعوة من رئيس واعضاء مجلس ادارة الغرفة حيث التقى السادة رجال الاعمال في المحافظة مهنئا الجميع على الانتصارات التي يحققها ابناء الشعب العراقي في الفلوجة ضد الارهاب

من جانبه رحب السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء بالسيد السفير والوفد المرافق له وقدم شكره وتقديره نيابة عن اعضاء المجلس والسادة الحضور  لحكومة وشعب فرنسا لمواقفهم النبيلة لدعم العراق عسكريا واقتصاديا في حربه ضد الارهاب الذي بات يهدد دول العالم اجمع , مضيفا انه في الوقت نفسه نثمن جهود سفارتكم الموقرة في تعزيز علاقات قديمة وطيبة ذات منفعة متبادلة ومشتركة خدمة للاقتصاد العراقي والتجار العراقيين والتي اثمرت عن توقيع اتفاقيات تعاون بين البلدين اصبحت اليوم الحاجة ملحة الى تفعيلها ليتم من خلالها حل بعض الامور المتعلقة لزيادة التبادل التجاري وإقامة شراكة حقيقية بين رجال اعمال كلا البلدين من خلال المشاركة وحضور المؤتمرات الدولية لغرض اللقاء بالشركات الفرنسية والاستفادة من خبراتها وتشجيعها على تنفيذ مشاريع استثمارية في عدة مجالات  داخل العراق  .

اما السفير الفرنسي ومن خلال المؤتمر الصحفي الذي اجراه اجاب على عدة اسئلة تم طرحها عليه من قبل مراسلي القنوات الفضائية ورجال الاعمال فاوضح ان خارطة العراق قبل سنة كانت بالنسبة للفرنسين حمراء اما اليوم وبعد هذه الانتصارات التي يعيشها الشعب الفرنسي مع الشعب العراقي فاصبحت بلون اصفر فاتح يبعث على الامل , هذا ودعى الحضور السيد السفير الى زيادة الدعم لرجال الاعمال من خلال فسح المجال لهم لحضور المؤتمرات في فرنسا للتعرف على الشركات الفرنسية وتشجيعها لعقد اتفاقيات شراكة وتعاون لاقامة مشاريع استثمار وتبادل تجاري يوازي الشركات العالمية الداخلة في السوق العراقية اليوم املين ان تكون لرجال اعمال المحافظة حصة من تاشيرات الدخول الى فرنسا بعد ان اصبح التقديم عليها حصرا من خلال شركات محددة في بغداد واصبح التجار يعانون في الحصول عليها

وتطرق السفير الفرنسي الى ان العديد من الشركات الفرنسية حاليا ترغب بالدخول الى السوق العراقية وخاصة في مجال الازياء ومستحضرات التجميل والمواد الغذائية  وبالاخص اللحوم والمنتجات الحيوانية وهي بحاجة الى وكلاء عراقيين وانه سوف يعمل لتلبية طلبات رجال الاعمال العراقيين على الرغم من الضغوطات الكبيرة على السفارة من قبل مؤسسات الدولة والقطاع الخاص واعدا ان تكون لرجال الاعمال حصة من تاشيرات الدخول الى فرنسا.

هذا واوعز السيد نبيل الانباري الى ممثل شركة الكفيل للمنتجات الحيوانية التابع للعتبة العباسية المقدسة لمناقشة       موضوع استيراد اللحوم والتعامل مع الشركات الفرنسية مبديا للسفير الفرنسي استعداده لتقديم كل التسهيلات لتطوير وتعميق التبادل التجاري بين البلدين

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.