اخبار الغرفة

وفد كربلاء في المؤتمر السابع لمجلس الاعمال العراقي البريطاني

اختتمت يومي الثالث والرابع من نيسان فعاليات مؤتمر السابع لمجلس رجال الاعمال العراقي البريطاني السنوي برئاسة المدير التنفيذي للمجلس البارونة ايما نيكلسون في العاصمة البريطانية لندن حضر المؤتمر السيد محافظ كربلاء المقدسة عقيل الطريحي وشارك في المؤتمر وكيلا وزارتي النقل عباس عمران، والاسكان والاعمار والبلديات العامة دارا رشيد، وعضو مجلس المحافظة  ورئيس لجنة الرقابة على الاستثمار في المحافظة السيد زهير ابو دگه، والسفير البريطاني في بغداد فرانك بيكر، وعمدة لندن  هذا وشارك في المؤتمر وفد غرفة تجارة كربلاء رئيس واعضاء الغرفة وعدد من رجال الاعمال والشركات العراقية وغرف التجارية لباقي محافظات العراق وبحضور الشركات البريطانية  الكبرى.

حيث اشاد السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء ببرنامج عمل المؤتمر والاستقبال الحسن من قبل القائمين على المؤتمر والشركات البريطانية وتحدث قائلا ان وفد محافظة كربلاء والذي تراسه السيد المحافظ عقيل الطريحي قدم شكره وتقديره لاعضاء المجلس والى السفير البريطاني في العراق ودعا السيد المحافظ خلال كلمته  الى التعاون والتنسيق الفاعل لاجل تشجيع الشركات البريطانية  للدخول والاستثمار في محافظة كربلاء باعتبارها اكثر المحافظات امنا واستقرارا  هذا وتم خلال المؤتمر اللقاء  مع شركائنا ومناقشة الفرص الواعدة للاعمال والاستثمار في مشاريع مكملة ومترافقة مع انشاء المطار في مجال السياحة والتجارة والمواصلات والخدمات والنقل . وطالب الحضور بجدية تضافر الجهود للتصدي الى التحديات التي يواجهها العراق وهي الازمة المالية والركود وهيمنة الدولة على الاقتصاد الريعي بالاضافة الى التطورات العسكرية المتسارعة وطرد داعش من العراق مما ادى الى  ظهور مهام طارئة يتوجب تشخيصها ضمن سلم اولويات برامج عمل مجلس الاعمال الموقر للمرحلة القادمة وخيارنا رعاية العائدين من الحرب في برامج الدمج والتاهيل وتطوير المهارات  التنافسية  لتمكين  الشباب من الحصول على الفرص المتاحة  في سوق العمل, وذلك بالاستعانة بتجارب وخبرة شركا ئنا في مجلس الاعمال في الاعداد وتنفيذ برنامج لاحتواء وتمكين العائدين من جبهات القتال ما بعد داعش للاندماج المجتمعي والاقتصادي  لذا ندعو الى انشاء ((( مركز شراكة للتاهيل وتطوير الاعمال )).

واخيرا  قدم الوفد الشكر والامتنان لشركائنا واصدقائنا  حكومة وشعبا والسادة اعضاء مجلس الاعمال العراقي البريطاني الذين لن يبخلو في الجهد والوقت حتى يتحقق هذا اللقاء وكل التقدير للشركات ورجال الاعمال الراعية على اسنادها الكبير لانجاز هذا الحدث للوقوف مع العراقيين لبناء العراق الجديد  .

 

 

 

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.