اخبار الغرفة

المنتدى الاقتصادي العربي الاوربي 2012

 

من جانب اخر نوه الاستاذ نبيل الانباري الى الامكانات الكبيرة لكل من الدول العربية والاوربية وراى من الضرورة ترجمة تلك الامكانات الى مشاريع متبادلة على صعد الاستثمار والتكنولوجيا والطاقة والبنى التحتية خصوصا في ضوء المشكلات الاقتصادية والمالية الدولية في هذه المرحلة ,

هذا وقد ناقش الاستاذ نبيل الانباري امكانية تقديم التسهيلات لمنح التجار العراقيين سمة الدخول الى الدول الاوربية للاغراض التجارية لعقد لقاءات مع نظرائهم من التجار الاوربيين لتعزيز عملية التبادل التجاري بينهم ولاقامة شراكات اقتصادية بين رجال اعمال البلدين والاستفادة من المزايا التي يتمتع بها الاقتصاد العراقي لكونه اقتصاد واعد.

وحث بدوره الى اقامة معارض تجارية متخصصة للسلع والمنتجات التي تحتاجها السوق العراقية سيما وان العراق يشهد الان مرحلة اعادة الاعمار والبناء وما تتطلبه هذه المرحلة لرفد مختلف القطاعات الاقتصادية والهندسية هذا واستمر المنتدى خمسة ايام تخلله جولة الوفد العراقي في معرض الاقتصاد اللبناني ثم حضور مادبة عشاء على شرف رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي,

بالاضافة الى دعوة السفارة العراقية في لبنان لحضور مادبة عشاء داخل السفارة للتباحث في مستجدات الاوضاع الاقتصادية التي يمر بها العراق في الوقت الحالي .تحت شعار (الشراكة من اجل تكامل اقتصادي افضل ) وبرعاية دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي وبالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية العربية والامانة العامة لجامعة الدول العربية حضر الاستاذ نبيل الانباري ضمن وفد اتحاد الغرف التجارية العراقية المنتدى الاقتصادي بدعوة من الغرف التجارية العربية حيث شارك في المنتدى وزراء ومسؤولين عرب واوربيين الى جانب مستثمرين ورؤوساء كبريات الشركات العربية والاوربية وخبراء اقتصاديين هذا والتقى وفد الاتحاد مع رؤوساء الغرف التجارية العربية و الاجنبية منها مصر والاردن وبلجيكا والمانيا وتم التباحث في امورعدة كان اهمها تفعيل اتفاق التعاون في مجلس الاعمال العربي الاوربي , ففي بداية اللقاء ابدى الاستاذ جعفر الحمداني رئيس الوفد رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية استعداد اتحاد الغرف التجارية العراقية ممثلا القطاع الخاص في العراق تقديم كل الدعم لتمتين العلاقات الاقتصادية العربية الاوربية مشيدا بالطاقات الحيوية للاقتصاد اللبناني الذي كان ولايزال مركزا اساسيا للشركات والاعمال والتجارة والاستثمار والسياحة والثقافة .

من جانب اخر نوه الاستاذ نبيل الانباري الى الامكانات الكبيرة لكل من الدول العربية والاوربية وراى من الضرورة ترجمة تلك الامكانات الى مشاريع متبادلة على صعد الاستثمار والتكنولوجيا والطاقة والبنى التحتية خصوصا في ضوء المشكلات الاقتصادية والمالية الدولية في هذه المرحلة ,

هذا وقد ناقش الاستاذ نبيل الانباري امكانية تقديم التسهيلات لمنح التجار العراقيين سمة الدخول الى الدول الاوربية للاغراض التجارية لعقد لقاءات مع نظرائهم من التجار الاوربيين لتعزيز عملية التبادل التجاري بينهم ولاقامة شراكات اقتصادية بين رجال اعمال البلدين والاستفادة من المزايا التي يتمتع بها الاقتصاد العراقي لكونه اقتصاد واعد.

وحث بدوره الى اقامة معارض تجارية متخصصة للسلع والمنتجات التي تحتاجها السوق العراقية سيما وان العراق يشهد الان مرحلة اعادة الاعمار والبناء وما تتطلبه هذه المرحلة لرفد مختلف القطاعات الاقتصادية والهندسية هذا واستمر المنتدى خمسة ايام تخلله جولة الوفد العراقي في معرض الاقتصاد اللبناني ثم حضور مادبة عشاء على شرف رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي,

بالاضافة الى دعوة السفارة العراقية في لبنان لحضور مادبة عشاء داخل السفارة للتباحث في مستجدات الاوضاع الاقتصادية التي يمر بها العراق في الوقت الحالي .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.