اخبار الغرفة

رئيس غرفة تجارة كربلاء ضمن الوفد الرفيع الذي تراسه المالكي لزيارة رسمية الى روسيا

وقال ان زيارته ، إنما هي إحياء وإدامة للعلاقة التي كانت موجودة بين البلدين”.
وأضاف ان ”العراق اليوم الذي يحث الخطى باتجاه البناء والإعمار، يريد أن يستفيد من كل الطاقات والإمكانات سيما الشركات الروسية التي لها خبرة في العراق من خلال ما قامت به من عمليات في البنية التحتية للقطاعات المختلفة”.

وحول مباحثاته الحالية مع القادة الروس قال المالكي “ان رغبتنا في مشاركة جمهورية روسيا الاتحادية بحملة اعمار العراق يقف على رأس اهداف زيارتنا الحالية. وشدد المالكي على حق العراق في الحصول على اسلحة دفاعية من روسيا معتبرا ذلك حقا طبيعيا وقال “من حق العراق امتلاك اسلحة للدفاع عن سيادته الوطنية”. مشددا على ضرورة حيازة العراق على الأسلحة التي تمكنه من الدفاع عن نفسه ومن مكافحة الإرهاب. هذا وتم خلال الزيارة الحالية الى موسكو توقيع عقود تسلح بقيمة تفوق 4.2 مليار دولار كما اعلنته روسيا
وأكد أن العراق يحافظ على علاقة جيدة مع الولايات المتحدة ومع إيران مشددا على عدم رغبة السلطة العراقية أو الشعب العراقي بالعيش في دوامة من النزاعات.وعلى الصعيد نفسه فقد بحث المالكي امس مع نظيره الروسي ديمتري مدفيديف العلاقات الثنائية واطر التعاون بين البلدين، وترأسا اجتماعا ضم عددا من الوزراء من كلا البلدين. وقال المالكي خلال الاجتماع انه سعى خلال هذه الزيارة الى بحث جميع السبل والآليات التي من شانها تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية. وأكد تطابق الرؤى بين البلدين في التحديات التي تواجه المنطقة وكيفية تجاوزها.من جهته أكد رئيس الوزراء الروسي استعداد بلاده للتعاون وتعزيز العلاقة مع العراق موضحا ان روسيا لديها الرغبة في توطيد العلاقة مع الشعوب العربية والعراق من بين تلك الدول التي تسعى الى تعزيز سبل للتعاون معه من خلال رفده بكل مايحتاجه من امكانيات في مجال الطاقة والنفط.كما اعرب المالكي خلال اجتماعه في موسكو ايضا مع رئيس مجلس الدوما (البرلمان) سيرغي ناريشكين عن رغبة العراق بتطوير علاقاته مع روسيا الاتحادية مشيرا الى حضور الشركات الروسية في العراق وداعيا الى تنشيط هذا الحضور والمساهمة في عملية اعمار العراق، كما دعا روسيا الى مساندة الجهود العراقية للخروج من طائلة البند السابع. ومن المنتظر ان يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع المالكي اليوم الاربعاء “لبحث افاق تطوير التعاون في المجال السياسي والاقتصادي والتجاري والانساني بين البلدين”. هذا وتركزت المباحثات التي جرت بحضور رئيس ومدراء هيئة الاستثمار الوطنية وممثلين عن رؤساء الغرف التجارية والتي حضرها السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء وممثلين عن منظمات وشركات القطاع الخاص على امكانية توسيع التعاون الاستثماري بين البلدين ومشاركة الشركات الروسية في تنفيذ المشاريع العراقية الضخمة خاصة في مجال الطاقة والنفط .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.