اخبار الغرفة

المؤتمر الاستثماري الدولي الأول لمدينة كربلاء المقدسة

الأمير إدريس بدر الدين ورئيس الbbcc)) السيد يونس ااية حكيم الدين والسادة رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية السيد فلاح كمونه ورؤساء الغرف التجارية والوفد المرافق لهم وممثلين عن هيئة الاستثمار الوطنية في بغداد والمحافظة ودوائر مهمة أخرى في الحكومة المركزية وفي البداية رحب السيد نبيل الانباري بالضيوف الكرام واستعرض مجالات التعاون المتاحة وسبل تطويرها لتنشيط الفعاليات التجارية مع كافة دول العالم في ضوء الفرص الاستثمارية الواعدة والمتاحة وكذلك الفرص التجارية والإعمال .وقال ان هذا اللقاء التاريخي نأمل أن يوثق لإطلاق مشروع عقد شراكة لنشاط اقتصادي مستدام بين التجار ورجال الإعمال والمستثمرين من إخواننا البهرة من كافة إنحاء العالم مع نظائرهم في العراق وفي كربلاء على وجه الخصوص

وتعتبر هذه المحاولة هامة للغاية للمساعدة على الحصول على مرتبة تنافسية في عالم الإعمال المعاصر ولا تستهدف الربح بل تهدف إلى الرقي الاقتصادي لبلدنا في قطاعات التجارة والصناعة والخدمات حيث وضح السيد رئيس الغرفة بان الغرفة قد نظمت للوفد الزائر برنامج عمل موسع لمدة يومين تضمن اليوم الأول (برنامج ورشة العمل التي ستنعقد بعد مراسيم الافتتاح للمؤتمر وستكون محاور اللقاء موزعة حسب الأنشطة الاقتصادية والتجارية والصناعية والزراعية والسياحية والاستثمار .وسيتم التفاوض وعقد لقاءات ثنائية مع الشركات الهندية متخصصة بمجالات عدة اهمها تكنو لوجيا المعلومات والشبكات والاتصالات والطاقة والمعدات الكهربائية والواح الطاقة الشمسية والكيمياويات وغيرها والشركات من الجانب العراقي وقد ساهم بهذه اللقاءات مجاميع من مسؤلين كافة الدوائر في المحافظة وأعضاء هيئة الاستثمار وكذلك تم استعراض الفرص الاستثمارية في المحافظة من قبل هيئة الاستثمار وبالنسبة للجانب الهندي فقد تم أيضا عرض منتجات شركاتهم والخدمات التي يمكن تقديمها من قبلهم هذا واستمر العمل في اليوم الأول إلى الساعة السادسة مساءا .
وبالنسبة لليوم الثاني تضمن جولة ميدانية للاطلاع على مشاريع البني التحتية والمشاريع ومواقع الأراضي المخصصة للاستثمار في كربلاء .
ليتم تتويج هذا الموتمر بتوقيع مذكرات تفاهم بين الطرفين هذا وقد أشاد السيد رئيس الغرفة بالتعاون والجهود التي بذلت من جميع المشاركين لأجل إنجاح هذا المؤتمر والذي اعتبر نهضة حضارية واقتصادية وعمرانية موجها الدعوة لجميع الشركات العالمية والمستثمرين للمجي إلى العراق لتعميق وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتي تسهم في زيادة حجم الاستثمارات والمبادلات التجارية مستقبلا .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.