اخبار الغرفة

السيد رئيس الغرفة يستقبل وفداً تجارياً من الجمهورية الإسلامية الايرانية

استقبل السيد نبيل الانباري رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة كربلاء المقدسة الملحق التجاري للسفارة الإيرانية في بغداد والوفد المرافق له صباح يوم الاربعاء الموافق الرابع من آب ٢٠٢١ .. ضم الوفد شركات رصينة ومستثمرين في مجال النفط والغاز والبتروكيمياويات والبنى التحتية وصناعة المواد الغذائية.وحضر اللقاء السادة أعضاء مجلس ادارة الغرفة كل من السيد حيدر عبد الزهرة زنكي والسيد محمد حسن الحسينيبحث الجانبان سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين وبما يحقق توسعاً في العلاقات القائمة بينهما.وتم خلال اللقاء توضيح العديد من الأمور المتعلقة بالتبادل التجاري والاستثمار وكان أهمها تخوف وعدم جدية الشركات الإيرانية من إقامة مشاريع استثمارية داخل العراق على الرغم من الزيارات المتكررة للمحافظة مع العلم ان للشركات الإيرانية في إقليم كردستان ودول عديدة مشاريع استثمارية متميزة لكن بالنسبة لباقي مدن العراق لا زال استيراد البضائع والمنتجات الإيرانية هو السائد.وذكر السيد نبيل الانباري باننا وبعد استلام إبراهيم رئيسي الحكومة الجديدة نتطلع الى المزيد من التعاون والى مشاركة حقيقية مع القطاع الخاص للجانب الإيراني ودعا لان تكون الحكومة الجديدة داعمة للشركات الإيرانية الراغبة في الاستثمار داخل العراق وان تكون الغطاء الآمن لهذه المشاريع كما هو بالنسبة للشركات التركية العاملة في العراق.من جانبه قدم الملحق التجاري شكره وتقديره لحسن الاستقبال والى جهود الغرفة المستمرة في دعمها وتواصلها مع جميع التجار والشركات التابعة للجمهورية الاسلامية .. وأوضح ان من أسباب تردد المستثمر الإيراني في إقامة المشاريع هي المشاكل التي يعاني منها الطرفين وهي المبالغ الكبيرة في العراق غير قادرة الى تحويلها الى ايران لكننا نعمل على حلها وهي مشاكل بسيطة قياساً الى مشاكلنا مع سوريا ولبنان وحينها سوف نعلن استعدادنا للتعاون والدخول في المشاريع الاستثمارية ولدينا الرغبة في الدخول بمشروع واحد حالياً وبعدها يتم توسعته الى مشاريع متعددة.هذا وشارك السيد محمد الحسيني عضو مجلس الغرفة ورحب بالوفد الضيف وقدم عدة عروض للجانب الإيراني في المشاركة لتعزيز التعاون المشترك ودعا الى إقامة مشروع تدوير النفايات لتوليد الطاقة الكهربائية وهي من أهم المشاكل الرئيسية التي تعاني منها المحافظة على الرغم من توفر النفايات بشكل كبير اثناء الزيارات الدينية وحيث انه تمت دراسة الجدوى لهذا المشروع ولكن لم يتم الاتفاق عليه مع الشركات المستثمرة.هذا وقدم السيد نبيل الانباري استعداده لزيارة مكتب السيد المحافظ ومناقشة هذا الموضوع مع الوفد الايراني.وأخيراً تم الاتفاق مع رجال الاعمال في المحافظة بزيارة الوفد الإيراني في محل اقامته للاطلاع على الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة في محافظة كربلاء المقدسة لزيادة التعاون المشترك بدخول السوق العراقي من خلال البحث عن شراكات متميزة مع المهتمين في هذا الجانب من التجار ورجال الاعمال في العراق.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.