اخبار الغرفة

وفد تجاري كبير يزور سوريا للتضامن مع الشعب السوري وتهنئتهي بالانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في حلب.

شارك السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء  والسيد حيدر زنكي عضو مجلس ادارة الغرفة ضمن وفدا تجاريا كبيرا زار سوريا الشقيقة للفترة من 7 – 12 / 1 / 2017 تراس الوفد السيد جعفر الحمداني رئيس اتحاد الغرف العراقية حيث كان في استقبال الوفد سعادة السفير العراقي والسيد رئيس اتحاد الغرف السورية
واوضح  السيد نبيل الانباري ان هذه الزيارة تهدف الى  دعم الصناعة المحلية والصادرات السورية لاعادة الحياة الى طبيعتها ولمواصلة العلاقات التجارية الرصينة بين العراق وسوريا  حيث افتتح اتحاد المصدرين السوري وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية المعرض الأول “للتصدير وتقنياته” في فندق الداما روز بدمشق وذلك بحضور وفد عراقي يضم 200 تاجر وصناعي عراقي وعدد من الصناعيين العرب.
واضاف ان الوفد العراقي توجه الى المعرض الخاص بالمنتجات السورية القابلة للتصدير حيث افتتح المعرض معالي وزير الاقتصاد والتجارة السوري وسعادة السفير السوري في العراق وسعادة السفير العراقي والسيد جعفر الحمداني رئيس الاتحاد والسادة رؤساء الغرف التجارية العراقية والسادة اعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة بغداد والسيد رئيس واعضاء الغرفة التجارية العراقية المشتركة وتجار عراقيين
وضم المعرض الذي استمر لمدة ثلاثة أيام قطاعات ونشاطات مختلفة منها النسيج والزراعة والكيمياء والمال والنقل والطاقة والتقانة والجودة والتغليف والتعبئة ومنتجات متعددة لـ100 صناعي وتاجر سوري.
ويتخلل المعرض محاضرات واجتماعات عمل بين الصناعيين والمنتجين السوريين والصناعيين والتجار العراقيين لعقد اتفاقيات حول تصدير المنتجات السورية في مختلف القطاعات إلى السوق العراقي.
كما وأكد السادة اعضاء الوفد أن المشاركة في المعرض تأتي في إطار دفع عملية التنمية المستدامة بين البلدين الى الأمام واستكمال ما تم انجازه مسبقا من تطوير العلاقات الاقتصادية وفتح المنافذ الحدودية للتبادل التجاري بين الجانبين والتي كانت القوى المعادية تحاول أن تغلقها لافتاً إلى أن هدف الزيارة الآخر هو التضامن مع سورية وتهنئتها بالانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في حلب.
لفت السفير السوري في بغداد صطام الدندح إلى أهمية لقاءات رجال الأعمال السوريين والعراقيين في هذا المعرض للاطلاع على المنتجات السورية وإمكانية تصديرها للسوق

العراقية مبيناً أن الفترات القادمة ستشهد زيارات مكثفة على مستويات حكومية وصناعية وتجارية من أجل تطوير علاقات التبادل التجاري وتذليل جميع الصعوبات أمامها.
وفي اليوم الثاني كان للوفد لقاءات هامة من اجل اعادة العمل على اعادة فتح المنافذ الحدودية حيث التقى السيد جعفر الحمداني مع رئيس الوزراء السوري و وزراء المالية والتجارة الداخلية ووزير الاقتصاد وحاكم البنك المركزي السوري كل على حدة بحضور السادة رؤساء الغرف التجارية العراقية البصرة وبابل والديوانية والانبار وعضو مجلس ادارة بغداد
هذا وجرى خلال اللقاء مناقشة التبادل التجاري وتسويق التمور العراقية وفتح غرفة مشتركة عراقية سورية وتنشيط السياحة الدينية عبر القطاع الخاص فضلا عن تبادل السلع الزراعية والصناعية عند فتح منفذ الوليد الحدودي من الجانب العراقي والتنف من الجانب السوري اضافة الى كيفية فتح مركز لتحويل الاموال الخاصة بالتبادل التجاري مع رجال الاعمال حيث اجريت هذه اللقاءات بحضور السفير العراقي في سوريا والسيد رئيس اتحاد الغرف التجارية السورية

 

هذا وبارك اعضاء الوفد الى سعادة السفير الانتصارات التي يحققها الجيش السوري العربي على داعش الاجرامي متمنيا اعادة الامن والامان الى كل المحافظات في سوريا الشقيقة و مبينا ان جيشنا العراقي البطل وحشدنا المقدس وكل القوات الامنية العراقية البطلة يحققون انتصارات مستمرة في المعارك التي يخوضونها مع داعش التكفيري متمنيا ان تعود الحياة التجارية الى سابقها واعادة فتح المنافذ الحدودية بين العراق وسوريا
وفي نهاية اللقاء قدم السيد جعفر الحمداني درع الاتحاد الى سعادة السفيرالسوري ورئيس اتحاد الغرف السورية  تثمينا لمواقفهم في تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين العراق وسوريا

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.