اخبار الغرفة

عقد في العاصمة الاردنية عمان يوم الاثنين المصادف 1 / 7 / 2019 المؤتمر الاقتصادي للشركات الايطالية نظم المؤتمر من قبل البعثة التجارية للسفارة الايطالية في عمان بالتعاون مع الغرفة التجارية العربية الايطالية المشتركة ناقش ابرز المحاور الاستثمارية في العراق، لا سيما في مجالات الاعمار والبناء والبنى التحتية، حضر المؤتمرشخصيات بارزة في الحكومة العراقية بالاضافة الى ممثلين من وزارات النقل والصناعة والنفط.
وبدعوة من البعثة التجارية للسفارة الايطالية في عمان شارك السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء المؤتمر وتحدث قائلا
ان «المؤتمر يعقد برعاية البعثة التجارية للسفارة الايطالية في عمان وضم العديد من الشركات الاستثمارية الايطالية وبحضور عراقي مميز ضم الجانب الحكومي
ولفت السيد نبيل الانباري، الى ان «المؤتمر شهد مشاركة اتحاد رجال الاعمال العراقيين، واتحاد المقاولين العراقيين، والاتحاد الدولي لرجال الأعمال، والتجمع الاقتصادي العراقي، ورابطة المصارف، ومجلس الاقتصاد العراقي، ومركز التنمية والاستثمار والاعمار، واتحاد الصناعات العراقية، واتحاد الغرف التجارية»، مبينا ان «الهدف من المؤتمر هو الاطلاع على القوانين الاستثمارية العراقية وتخلله مناقشات موسعة بشأن مشاركة الشركات الايطالية في الاعمار والاستثمار في العراق»، منوها بان المؤتمر ليوم واحد فقط.
واضاف ان «الجانب العراقي عرض العديد من آفاق العمل التي تحتاج لها البلاد عقب تحرير العراق من داعش، وكذلك عرض الفرص المتاحة في عملية اعادة الاعمار والبنية التحتية، لا سيما في المناطق المحررة وكذلك الفرص المتاحة للاستثمار والقوانين والإجراءات الصادرة لتسهيل فرص العمل والاستثمار في العراق.
وتابع ان «هذا المؤتمر بدأ التحضير له منذ العام الماضي وهو مهم لاطلاع الشركات الايطالية على الاوضاع والامكانيات الاستثمارية في العراق»، مبينا ان هناك شركات ايطالية كبيرة كانت حاضرة في المؤتمر من اجل عرض تجربتها في العراق من خلال الاستثمار .
وأشاد مختصون بالشأن الاقتصادي بأهمية هذا المؤتمر داعين الى تطبيق ما تمخض عنه من نتائج على ارض الواقع لما فيه خدمة اقتصاد البلدين الصديقين.
واكد رئيس غرفة تجارة كربلاء خلال كلمته التي القاه أن «العراق بحاجة الى تنويع مصادر الدخل وإعادة تنظيم النظام الضريبي والجمركي وتنظيم القطاع المصرفي ليلعب دوراً في الاستثمار وتعزيز القطاع الخاص واضاف ان العراق يواجه تحديات جدية تتطلب تضافر الجهود للتصدي لها وهي الازمة المالية والركود وهيمنة الدولة على الاقتصاد الريعي بالاضافة الى التطورات العسكرية المتسارعة لطرد داعش من العراق ونتيجة ذلك ظهرت الى السطح مهام طارئة يتوجب تشخيصها ضمن سلم اولويات برامج عمل مجلس غرفة تجارة كربلاء للمرحلة القادمة وخيارنا رعاية العائدين من الحرب في برامج الدمج والتاهيل وتطوير المهارات التنافسية لتمكين الشباب من الحصول على الفرص المتاحة في سوق العمل. وكربلاء اليوم تمتلك من المقومات ما يجعلها ان تكون مناخ ملائم لاقامة مشاريع استثمارية
واننا نتطلع الى الاستعانة بتجارب وخبرة شركا ئنا من الجانب الايطالي في الاعداد وتنفيذ برنامج ((( مركز شراكة للتاهيل وتطوير الاعمال )) لاحتواء وتمكين العائدين من جبهات القتال ما بعد داعش للاندماج المجتمعي والاقتصادي .ونتطلع الى ابرام المزيد من عقود الاستثمارات الايطالية في العراق، حيث تتوفر فرصاً تجارية متنامية في البلد، وبحاجة الى تكثيف التعاون الاقتصادي بين كل من ايطاليا والعراق وان السوق العراقية تمتلك إمكانات كبيرة للاقتصاد الايطالي إذ وضعت الحكومة مشاريع طموحة وقابلة للحياة بحلول عام 2022.
هذا والتقى السيد نبيل الانباري خلال المؤتمر بالسيد برونو انتونيوا السفير الايطالي لدى العراق وتمت مناقشة العديد من الامور التي تهم رجال الاعمال والفرص الاستثمارية في كربلاء ودعا السيد نبيل الانياري سعادة السفير لزيارة مدينة كربلاء بصحبة الشركات الايطالية للتعرف على الفرص الاستثمارية وتم الاتفاق على ان تكون زيارة السفير يوم 18 من هذا الشهر .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.