اخبار الغرفة

الأجتماع التمهيدي الخامس المخصص لقطاع الزراعة

 

وقد قدم كل من الحاضرين عرض للمشاكل التي يواجهها القطاع الزراعي من خلال الموقع الذي يعملون فيه وكانت المناقشات تدور حول الأفكار المطروحة والحلول التي تعالج النواحي التفصيلية في القطاع الزراعي وقد حضر الأجتماع الدكتور كامل مهدي عبد الأمير –مدير زراعة كربلاء وقد ذكر بأن مشكلة عدم وجود سياسة تسويقية مجدية للمنتج الزراعي المحلي يجب وضع الحلول لها عن طريق أنشاء جمعيات تسويقية تعمل كحلقة وصل بين المزارعين وبين الفنادق والمطاعم وبالتالي ستنعدم كل الحلقات الوسطية التي تؤدي إلى ضياع معظم عائد المنتج الزراعي وأشترك في الأجتماع الأستاذ عادل عبد الحمزة والأستاذ عودة كاظم علي والأستاذ محسن عبيد – مركز تنمية وتطوير الزراعة الحديثة  وقد حضرالأستاذ رياض شنان عاجل  وقد أوضح بأن في الوقت الذي يتحدث فيه الكثيرين عن أرتفاع نسبة البطالة في فئة الشباب في العراق يعاني القطاع الزراعي من شحة الأيدي العاملة مما يؤدي إلى تزايد الحاجة إلى أستيراد الأيدي العاملة الأجنبية وقد أشترك في النقاش المزارع خالد علي حسين وقد ذكر بأن أرتفاع كلف الزراعة نتيجة لقدم وسائل الأنتاج وشحة الأيدي يتطلب من الدولة القيام بدعم تطويرالزراعة بالوسائل الحديثة .

 

أستغرق الأجتماع ساعتين من الزمن من الساعة العاشرة صباحا وحتى الواحدة بعد الظهر بتأريخ 23-6-2011 وقد أتجه الأهتمام إلى الموضوعات ذات الأولوية الأولى وأستطاع الحاضرين ممارسة النقد الهادف الذي سيكون له أثر كبير في نهضة العمل في مجال القطاع الزراعي .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.